الأحد 19-8-2018   

مدير الأمن يترأس اجتماعا امنيا مروريا

النهر نيوز - ترأس مدير الامن العام اللواء الركن احمد سرحان الفقيه اليوم اجتماعا امنيا مروريا بحضور مساعدي مدير الامن العام ومدراء كافة الادارات المرورية.
وقال مدير الامن العام ان جلالة القائد الاعلى الملك عبد الله الثاني قد دق ناقوس الخطر المتمثل بالاستهتار بقواعد السير الذي يمارسه السائقون على الطرقات ويتسبب سنويا بحصد ارواح مئات المواطنين , وانطلاقا من واجبنا باعتبارنا احد اهم المؤسسات المعنية بالشأن المروري فلا بد لنا من الوقوف ومراجعة كافة استراتيجياتنا المرورية واتخاذ كل ما من شأنه ترجمة توجيهات جلالة القائد الاعلى من خلال اتخاذ جملة من الاجراءات التي تسهم في الحد من تلك الحوادث والمخالفات القاتلة التي يرتكبها البعض على الطرقات.
واضاف اللواء الركن الفقيه اننا سنتابع العمل على مختلف محاور استراتيجيتنا المرورية والتي تبدأ بالمحور التوعوي الهادف لنشر الثقافة المرورية بين المواطنين والسعي لاستقطابهم ليكونوا هم المساند الاول لرجل الامن العام والمساهمين الرئيسيين في القضاء على فوضى المخالفات التي تشهدها طرقاتنا، مبيناً أن تحقيق ذلك يتطلب الوصول الى المواطنين اينما كانوا وعبر مختلف الوسائل والاساليب المتاحة وبالتعاون مع مختلف وسال الاعلام التي تعتبر شريكا رئيساً لنا في مختلف المجالات.
وتابع مدير الامن العام ان الشق الرقابي وهو المحور الثاني في عملنا المروري سيتم اعادة النظر به وتغيير اساليبه وتقنياته التقليدية بدءاً بالانتقال لأساليب اكثر فعالية لرصد وضبط كل المخالفات المتحركة والخطرة على الطرق الخارجية والداخلية والتي تعتبر المسبب الرئيس للحوادث القاتلة كمخالفات تغير المسرب بشكل مفاجئ وتجاوز السرعة المقررة وعدم اعطاء الاولويات وتجاوز الاشارات الضوئية حمراء, والعمل مقابل الاجر (نقل الطلاب)، والقيادة بتهور وغيرها من المخالفات الخطرة والتي باتت تحصد أرواح الأبرياء من أبناء الوطن, مؤكدا ان النجاح في ذلك سيكون له اثر ايجابي مباشر ينعكس في الحد من تلك الحوادث وآثارها السلبية, وسيتم تطبق ذلك على الجميع من خلال حملات تشترك بها كافة الوحدات الميدانية دون التغاضي عن أيٍ من تلك المخالفات واتخاذ الاجراءات الرادعة بحق مرتكبيها.
واكد اللواء الركن الفقيه اننا لسنا لوحدنا من يشارك ويتحمل المسؤوليات المرورية وانما نعمل سويا مع العديد من الشركاء الرئيسيين من وزارات وبلديات ومؤسسات رسمية اخرى، موجهاً الى زيادة التواصل مع كافة الشركاء، وعقد اللقاءات المتواترة معهم للوقوف على ابرز السلبيات والمعيقات، والعمل على معالجتها كل ضمن نطاق واجباته وايجاد الحلول الناجعة للمشكلات المرورية المزمنة التي فاقم السكوت عنها المشكلة وبات ايجاد الحلول لها اصعب واكثر تعقيدا.
واشار مدير الامن العام ان اقرار تشريعات مرورية عصرية تواكب المتغيرات المتسارعة التي تشهدها طرقاتنا وتضع العقوبات الرادعة لمرتكبي المخالفات المرورية الخطرة بات ضرورياً وسيسهم ويساعد بشكل حتمي في الحد من تلك السلوكيات وسيكون له الاثر المباشر في وضع حد لمرتكبيها.
وطالب المواطنين من سائقين او مستخدمين للطريق ان يضعوا كلمات جلالة الملك نصب اعينهم لنساهم جميعا في وقف نزيف الدماء الذي يسيل على شوارعنا، ولنحقق رؤى جلالته بأن نكون جميعاً يداً واحدةً للتصدي لاستهتار البعض بقواعد السير والذي يخطف منا الأعزاء من أطفالنا وشبابنا.

التاريخ : 4/12/2017 5:28:18 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط