الإثنين 19-11-2018   
لرزاز: خدمة العلم ستشمل 20 ألف شاب وشابة    ولي عهد أبوظبي بن زايد يزور المملكة الثلاثاء    الأسد يحمل الدغمي رسالة شفهية الى الملك    الاونروا : تقليص العجز المالي للوكالة من 446 إلى 21 مليون دولار للعام الحالي    بدء التقديم للمنح الدراسية بالجامعات الهنغارية    البلقاء التطبيقية تقدم مقترحا لتطوير المسارات التقنية والمهنية    "التمييز" تصادق على حكم بحبس متهم هتك عرض طفلة وصورها 20 عاما    أبو صعيليك: قانون الضريبة لايلزم من بلغ 18 عاما بتقديم إقرار ضريبي    الرزاز يعلن أولويات عمل الحكومة للعامين المقبلين الليلة    وفاة عامل وافد اثر انهيار ترابي لخط صرف صحي    إغلاق محل يبيع ’معسل‘ منتهي الصلاحية    الملك يرعى تخريج الفوج الثاني من ضباط فرسان المستقبل    القضاء الاردني يرفض تسليم سوري للامارات    الموقوفون في قضية حفرة خريبة السوق هم "المواسرجي" و"شغيلته"    راصد: 22 نائباً تغيبوا عن التصويت على قانون الضريبة    

وزير الداخلية يتطلع لليوم الذي تعود فيه الدولة السورية لسابق عهدها

النهر نيوز - قال وزير الداخلية غالب الزعبي ان احتضان الاردن لما يزيد على 3ر1 مليون لاجئ سوري منتشرين في مختلف مناطق المملكة، يستدعي تنظيم شؤون حياتهم اليومية والمعيشية بشكل ممنهج ومدروس حتى يتسنى لنا تقديم الخدمات الفضلى لهم ضمن اطار يضمن ادامتها ويحفظ حقوقهم كلاجئين طيلة فترة اقامتهم على الاراضي الاردنية.
جاء ذلك لدى افتتاح الوزير الزعبي في منطقة البحر الميت الثلاثاء، اعمال "المنتدى الحواري للجوء واللاجئين السوريين في الاردن" الذي نظمته وزارة الداخلية/ مديرية شؤون اللاجئين السوريين بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بحضور مديري الامن العام اللواء الركن احمد سرحان الفقيه وقوات الدرك اللواء الركن حسين الحواتمة وامين عام الهيئة الخيرية الهاشمية رياض المفلح وجمع من المعنيين في الوزارات والمؤسسات الحكومية والخاصة وممثلي المنظمات الدولية المعنية.
واعرب وزير الداخلية في بداية اللقاء عن تطلع الاردن الى اليوم الذي تنتهي فيه ازمة اللاجئين السوريين حتى يعودوا لوطنهم اعزاء مكرمين، ليتمكنوا من اعادة بناء دولتهم بعيدا عن كل اشكال الشقاق والنزاع وان تعود الدولة السورية الى سابق عهدها في التطور والاستقرار.
واكد الوزير ان المنتدى يسعى لمناقشة تداعيات ازمة اللاجئين ضمن محوري تشغيل اللاجئين السوريين وقوننة عملهم من خلال حصولهم على تصاريح العمل، وحثهم على التسجيل لدى الجهات المختصة، وبيان اثر ذلك عبر، سلسلة من الاوراق النقاشية التي سيطرحها خبراء ومختصون خلال اعمال المنتدى.
وشدد الزعبي على ان عملية تسجيل اللاجئين وحصولهم على تصاريح العمل لن يؤثر باي شكل من الاشكال على الامتيازات والخدمات المقدمة لهم من الجهات الدولية والمنظمات المعنية وانما ستساهم في توسيع سوق العمل امامهم وفقا لمؤهلاتهم وبما لا يؤثر سلبا على العمالة المحلية.
وجدد التأكيد ان حجم المساعدات والدعم الذي تتلقاه المملكة من المجتمع الدولي والمنظمات المانحة، لم يخرج الاردن من تبعات هذه الازمة التي طالت اثارها جميع القطاعات الحيوية والخدمية، داعيا الاطراف الدولية الفاعلة الى الوقوف الى جانب الاردن ومساندته على الاستمرار في اداء رسالته الانسانية واقامة مشاريع تنموية واقتصادية تعود بالنفع على المجتمعات المحلية لا سيما المستضيفة للاجئين.
وثمن دور المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والجهات الداعمة للأردن مثلما اشاد بدور جميع الشركاء والدول التي بادرت الى استقبال اعداد من اللاجئين ضمن برامج اعادة التوطين.

التاريخ : 4/18/2017 4:01:36 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط