الإثنين 17-12-2017   

هل ينجح برشلونة في تحقيق 'معجزة' أخرى؟

النهر نيوز- يستعد نادي برشلونة الإسباني من أجل استقبال نادي يوفنتوس الإيطالي على ملعب كامب نو مساء غداً الأربعاء ضمن منافسات جولة الإياب للدور رُبع النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا.
وكانت مباراة الذهاب والتي أُقيمت على ملعب يوفنتوس أرينا في تورينو مساء الثلاثاء الماضي قد انتهت بفوز السيدة العجوز على الفريق الكاتالوني بثلاثة أهداف نظيفة.
صحيفة "سبورت" الإسبانية حرصت على إبراز خمسة أسباب قد تكون البلاوغرانا لتحقيق ريمونتادا تاريخية أُخرى على حساب البيانكونيري في تلك المواجهة، وإليكم هذه الأسباب...
1- ليونيل ميسي "الذي يمتلك دافعاً استثنائياً"...
الخسارة بثلاثية نظيفة في تورينو أغضبت ميسي كثيراً، وكان ذلك واضحاً بشكل كبير في فوز الفريق الأخير على ريال سوسيداد في الليغا عندما سجّل البرغوث الأرجنتيني هدفين.
الليو سجل 29 هدفاً في الليغا ويقود الصراع على الحذاء الذهبي الأوروبي، وسجل 11 هدفاً في التشامبيونز ليغ ويتبقى له هدفان فقط للوصول إلى هدفه رقم 500 مع برشلونة. ولا يوجد لاعب آخر يُمكنه تحدِّي المنطق كما يفعل هو.
2- عودة سيرجيو بوسكيتس...
لا سيما أن غياب لاعب خط الوسط الدولي الإسباني عن برشلونة يُفقد خط الوسط الكثير من قوته، وهو ما حدث في مباراة الذهاب أمام يوفنتوس.
عودته في كامب نو ستكون بمثابة دافع آخر للاعبي البلاوغرانا الذين سيتقدَّمون للأمام من أجل محاولة الضغط على دفاعات السيدة العجوز من أجل الظفر بالتأهل.
3- التغييرات التكتيكية...
هل سنرى 3-4-3 أم الأكثر تحفظاً 4-3-3؟ برشلونة يُمكنه مفاجأة يوفنتوس بخطة اللعب في مواجهة الإياب. يُمكن أن يعود الظهير الأيسر جوردي ألبا إلى التشكيلة الأساسية من جديد.
اللاعب الدولي الإسباني يُمكنه أن يوقف انطلاقات الكولومبي خوان كوادرادو السريعة، ويُمكنه أن يربط بشكل جيد مع نيمار دا سيلفا ويسببان المشاكل لداني ألفيس الظهير الأيمن لليوفي.
من ناحية أُخرى قد يتواجد الإسباني سيرجي روبيرتو في التشكيلة مثلما حدث أمام ريال سوسيداد، وذلك في حالة لعب الفريق بخطة 4-3-3
4- العودة بالنتيجة في المرَّات السابقة...
نجح برشلونة في العودة بالنتيجة بعد خسارته بثلاثية نظيفة في ثلاث مناسبات ضمن منافسات الاتحاد الأوروبي "يويفا". الأولى كانت ضد نادي إيبسويتش تاون موسم 1977-78 عندما استطاع الفريق التأهل بركلات الترجيح.
الثانية كانت على حساب نادي أندرلخت البلجيكي موسم 1978-79 واستطاع التأهل بركلات الترجيح أيضاً. أما الثالثة فكانت أمام نادي غوتنبرغ موسم 1985-86 ونجحت ركلات الترجيح في قيادته للتأهل أيضاً.
ولا يُمكن أنن نسى الريماونتادا التاريخية أمام باريس سان جيرمان في الدور ثُمن النهائي من البطولة هذا الموسم والفوز بنتيجة 6-1 في الإياب.
5- جهود ملعب كامب نو.
النتائج هي خير دليل على ذلك. جمهور الكامب نو يُعطي الفريق ميزة إضافية تساعده على تدمير الخصوم، ولعل نتائج الفريق في مبارياته الأربعة على أرضه في التشامبيونز ليغ هذا الموسم خير دليل على ذلك.
فوز على سيلتيك الاسكتلندي 7-0، الفوز 4-0 على مانشستر سيتي الإنكليزي، و4-0 أيضاً على بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني. وأخيراً الريمونتادا والفوز 6-1 على باريس سان جيرمان.

التاريخ : 4/19/2017 11:05:38 AM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط