الخميس 19-10-2017   

عائلة توفي ابنها خلال توقيفه 'يتهمون' الأمن بتعذيبه

النهر نيوز - ادعى ذوو شاب وفاة ابنهم نتيجة تعرضه للتعذيب أثناء التحقيق معه هو ومجموعة من الموقوفين داخل مركز أمني بادية الجيزة "زيزيا" جنوب العاصمة عمّان، على مدى أسبوع من توقيفه.
وقالوا إن حالة سرقة تعرض لها محل للذهب والحلي تقدر بـ٣٠ ألف دينار أردني، اشتبه فيها الأمن العام بخمسة شبان من ضمنهم ابنهم وعلى إثرها جرى توقيفه داخل المركز الأمني لإجراءات التحقيق معه.
إلى ذلك، قال مصدر أمني إن الشاب كان موقوفا بالفعل منذ أسبوع على خلفية التحقيقات بارتكابه شبه جنائية.
وأشار المصدر الأمني إلى تعرض الشاب لحالة إغماء مفاجئة ونقل على إثرها إلى المستشفى لكنه ما لبث أن فارق الحياة.
وفتحت الأجهزة الأمنية تحقيقا في ملابسات الحادثة، في حين رفض ذوو المتوفى استلام جثته لحين ظهور نتائج التحقيق.

التاريخ : 5/3/2017 3:41:09 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط