الثلاثاء 18-12-2018   

الفرنسيون في انتخابات مصيرية اليوم قد تخرجهم من الاتحاد الأوروبي

النهر نيوز - بدأ الناخبون الفرنسيون، الأحد، الإدلاء بأصواتهم في انتخابات مصيرية ستحدد الرئيس المقبل للبلاد بين المرشحين، ايمانويل ماكرون ومارين لو بين، في الوقت الذي تقف فيه عدد من القضايا والسياسات على المحك.

أبرز القضايا التي تتوجه أنظار العالم لها وخصوصا في الأوساط السياسية الأوروبية، هو مسألة بقاء فرنسا في الاتحاد الأوروبي، باعتبار المطالبات المستمرة للو بين بالانفصال ليس فقط عن الاتحاد الأوروبي بل عن حلف شمال الأطلسي أو ما يُعرف بـ'ناتو،' إلى جانب تجميد قوانين الهجرة في البلاد.

أما المرشح ماكرون فيطالب بسياسات تحررية وصديقة للأعمال وذلك لدعم عجلة الاقتصاد الفرنسي، ويدعو لزيادة الانفاق على قطاع الشرطة والقطاع العسكري وتحسين المعاشات المخصصة للمعلمين.

وفي الوقت الذي رشحت فيه استطلاعات للرأي فوز ماكرون إلى أن إعلان تعرض حملته لهجوم قرصنة أعاد للأذهان ما حصل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية وكيف مالت الكفة إلى المرشح دونالد ترامب حينها بعد أن كانت الاستطلاعات ترجح كفة المرشحة ووزيرة الخارجية السابقة، هيلاري كلينتون.(وكالات).

التاريخ : 5/7/2017 10:49:21 AM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط