الإثنين 22-7-2018   

ابنة صديقة رئيسة كوريا الجنوبية السابقة تعتبر نفسها ضحية فساد

النهر نيوز - اعتبرت ابنة المرأة الاساسية في فضيحة الفساد التي أدت الى عزل الرئسية السابقة بارك غوين-هي، انها ضحية هذه القضية، لدى عودتها الاربعاء الى كوريا الجنوبية بعدما سلمتها الدنمارك.
وشونغ يو-را (٢٠ عاما) هي الابنة الوحيدة لشوي سون-سيل، الصديقة الحميمة لبارك غوين-هيي، والتي تطلق عليها وسائل الاعلام المحلية اسم "راسبوتين".
وتحاكم شوي المشبوهة بأنها استفادت من علاقاتها مع الرئيسة السابقة لابتزاز حوالى ٧٠ مليون دولار من كبرى الشركات الكورية الجنوبية، مع بارك غوين-هيي في الوقت الراهن في سيول.
وقد تتعرض شونغ يو-را المكروهة لدى قسم من الناس لانها تجسد شبيبة استفادت من كل المحسوبيات، للملاحقة بتهمة الاستفادة من اموال اختلستها والدتها التي مولت طريقة حياتها الباذخة.
ويشتبه في ان شركة سامسونغ العملاقة دفعت بضعة ملايين من اليورو لتأمين نفقات تدريبها على فنون الفروسية في اوروبا.
واعتقلت في كانون الثاني/يناير في الدنمارك بسبب تأشيرة دخول منتهية الصلاحية. ولم ترفع دعوى استئناف على تسليمها.

التاريخ : 5/31/2017 2:48:55 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط