السبت 26-5-2018   

الأردن الثانية عربيًا باستهلاك السجائر

النهر نيوز- يؤدي تدخين التبغ إلى وفاة ما يزيد على 7 ملايين شخص كل عام، ويكلف الأُسر والحكومات أكثر من 1.4 تريليون دولار أمريكي من خلال الإنفاق على الرعاية الصحية وفَقْد الإنتاجية.

وأشار أول تقرير من نوعه تصدره منظمة الصحة العالمية بعنوان "التبغ وأثره البيئي" إلى أن نفايات التبغ تحتوي على أكثر من 7000 مادة كيميائية سُمية تؤدي إلى تَسمُم البيئة، منها المواد التي تصيب الإنسان بالسرطان.

وبحسب المنظمة الدولية حلت الأردن بالمرتبة الـ 16 عالميا، والثانية عربيا، في قائمة الدول الأكثر استهلاكا للتبغ بـ1855 سيجارة سنويا للشخص الواحد، خلف لبنان التي حلت في المرتبة الأولى عربيا بـ 3023.

وتُساهم انبعاثات دخان التبغ في تلويث البيئة بآلاف الأطنان من المواد التي تصيب الإنسان بالسرطان والمواد السمّية وغازات الدفيئة، وتمثل نفايات التبغ كذلك أكبر أنواع القمامة عدداً على الصعيد العالمي.

وحسب منظمة الصحة، تمثل الأمراض المرتبطة بالتبغ واحداً من أكبر تهديدات الصحة العمومية التي يواجهها العالم؛ حيث تسبب وفاة أكثر من 7 ملايين شخص سنوياً. لكن تعاطي التبغ أحد أكبر مُسببات الأمراض غير السارية التي يمكن الوقاية منها.

التاريخ : 6/2/2017 12:23:02 AM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط