الأربعاء 23-4-2019   

الملك يدعو لإصلاحات هيكلية جذرية في التعليم المهني

النهر نيوز- ترأس جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الأحد، بحضور جلالة الملكة رانيا العبدالله، اجتماعا لمتابعة تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية ٢٠١٦ –٢٠٢٥.
وأطلع جلالته، خلال الاجتماع، الذي عقد في قصر الحسينية، على الجهود المبذولة لتوحيد عمل المؤسسات المختلفة والبرامج المتعددة في القطاع المهني وآليات رفع كفاءتها ونوعية التدريب وتركيزه على أهداف التشغيل في سوق العمل.
وأكد جلالته، خلال الاجتماع الذي حضره رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي، على أهمية رفع وبناء قدرات استخدام التكنولوجيا في التعليم، والقيام باصلاحات هيكلية جذرية في التعليم المهني لرفع سوية هذا القطاع.
وشدد جلالته على ضرورة أن تعمل الحكومة على تسريع إجراءات هيكلة قطاع التدريب المهني والتقني، حيث أن التنظيم المؤسسي لهذا القطاع يعد من أهم الأولويات.
وأشاد جلالته بما أنجزته الحكومة في مجال تنفيذ استراتيجية تنمية الموارد البشرية وتنفيذ البرامج المرتبطة بها، مؤكدا جلالته أهمية ضمان جودة ومعايير البرامج ومتابعة التنفيذ ضمن جدول زمني محدد لمتابعة عمل المؤسسات المعنية.
وشدد جلالته على ضرورة قيام جميع المسؤولين والموظفين على اختلاف مراكزهم بمسؤولياتهم وتجاوز أي معيقات في وجه التطوير.
كما شدد جلالته على أهمية تحديد المؤشرات التي تساعد في تحديد مواقع الخلل لإصلاحها، ومواقع النجاح للبناء عليها، من خلال آليات الاعتماد والجودة والتعليم المستمر.
وأكد جلالته أن استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة في التعليم، هو السبيل الأمثل لتطوير روح الإبداع والتميز لدى الطلبة، الأمر الذي سينعكس إيجابا على نوعية التعليم، ويسهم في النهوض بالعملية التعليمية.

التاريخ : 6/11/2017 10:02:22 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط