الجمعة 21-6-2018   

الوطنية للدواجن تطيح بالور

النهر نيوز - أطاحت تداعيات قضية الدجاج الفاسد المرتبطة بالشركة الوطنية للدواجن برئيس هيئة الاستثمار ثابت الور، وفق مصادر مطلعة.وقالت المصادر إن الخلاف في وجهات النظر بين رئيس الوزراء هاني الملقي، الباحث عن الشعبية وفق وصف المصادر، ورئيس هيئة الاستثمار الور، حول قرار الشركة الوطنية للدواجن إغلاق مسلخها ومصنعها في القطرانة جنوبي الأردن، بسبب عدم تكفيل مسؤولين في الشركة.وأوضحت المصادر أن الور كان يسعى لتكفيل مدير عام الوطنية للدواجن ومدير المبيعات، وطلب من الحكومة تسهيل إجراءات تكفيلهما، لكن الملقي كان مصرّا على التصعيد، بحثا عن الشعبية. وبينت المصادر – التي طلبت عدم الكشف عن هويتها – أن وجهة نظر الور كانت تتمثل في أن تسير قضية الدجاج الفاسد وفق الإجراءات القضائية، بعيدا عن التشهير باسم الشركة وبسمعتها، سيّما وأن استثمارات مجموعة ديل مونتي التي من ضمنها الوطنية للدواجن تتجاوز 250 مليون دولار، فيما توفر أكثر من 1500 فرصة عمل.بيد أن الملقي – الذي تتراجع شعبيته يوما عن يوم – رأى في القضية فرصة لاستعادة ثقة الشارع، فحاول التصعيد مع الشركة، ضاربا بوجهة نظر الور الحائط، حتى وصل الأمر إلى الاستقالة.

التاريخ : 6/14/2017 3:46:06 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط