الإثنين 19-8-2018   

السفير البلجيكي: الاردن مثال يحتذى به

النهر نيوز - قال السفير البلجيكي في عمان هندريك فان دو فلد: ان الاردن يمثل واحة أمن واستقرار رغم الاحداث والتطورات التي تشهدها المنطقة، واصبح مثالا يحتذى في الانفتاح والاعتدال.

واضاف في مقابلة مع وكالة الانباء الاردنية (بترا) بمناسبة العيد الوطني لبلاده: ان العلاقات بين البلدين متميزة وتشهد نموا وتطورا على مختلف المستويات، مؤكدا اهمية الزيارة التي قام بها جلالة الملك عبدالله الثاني الى بلجيكيا العام الماضي، وزيارة الملك فيليب وملكة بلجيكيا الى الاردن ايضا والمباحثات التي تم اجراؤها.

واكد اهمية الدور الذي يضطلع به الاردن وبلجيكيا في مجال مكافحة الارهاب، حيث ان البلدين اعضاء في التحالف الدولي ضد عصابة داعش الإرهابية، وهناك تنسيق وتعاون في هذا الاطار وتعاون عسكري وتدريبي.

وعبر عن تقديره للدور الانساني الذي يقوم به الاردن في استقبال اللاجئين السوريين وايوائهم وتقديم الخدمات لهم، مشيرا الى ان بلجيكا تدرك حجم العبء الكبير الذي يتحمله الاردن بهذا الجانب، وتدعمه في هذا المجال من خلال الاتحاد الاوروبي او بشكل فردي من خلال المساعدات التي تقدمها مباشرة لوكالات الامم المتحدة العاملة في المملكة.

وفيما يتعلق بالتعاون التجاري اشار الى انه لم يرق الى مستوى العلاقات السياسية والعسكرية والامنية المتميزة والتعاون في المجالات الاخرى، حيث يبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 250 مليون يورو ويميل الميزان التجاري لصالح الجانب البلجيكي.

ودعا الى اهمية استفادة الشركات الاردنية من اتفاقية تبسيط قواعد المنشأ التي وقعها الاردن مع الاتحاد الاوروبي.

وقال ان شركة "تراكتابل" البلجيكية تعمل في مجالات الطاقة، وهي من الشركات التي تحظى بسمعة واهمية كبيرة وتتابع العديد من مشاريع الطاقة في المملكة.

وفي رده على سؤال، اكد اهمية العمل على تجسيد حل الدولتين بما يضمن اقامة الدولة الفلسطينية وأمن اسرائيل، مؤكدا دعم بلجيكيا لجميع الجهود المبذولة في هذا الاطار مثلما اكد ضرورة تثبيت وقف اطلاق النار في سوريا والتوصل الى الحل السياسي.

التاريخ : 7/18/2017 3:09:55 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط