الإثنين 16-12-2018   

مجلس الوزراء: جهود الملك أثمرت عن اعادة فتح 'الأقصى'

النهر نيوز - استمع مجلس الوزراء خلال جلسته التي عقدها الأربعاء برئاسة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي إلى عرض قدمه وزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي ووزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور وائل عربيات حول التطورات التي شهدتها القدس والمسجد الاقصى المبارك والحرم القدسي الشريف مؤخرا.
وتم التأكيد ان الجهود التي بذلها جلالة الملك عبدالله الثاني بحكم الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس خلال الايام الاخيرة اثمرت عن اعادة فتح المسجد الاقصى المبارك امام المصلين.
وتم التأكيد على موقف الاردن الداعي الى إعادة الهدوء إلى الحرم القدسي الشريف واحترام الوضع القانوني والتاريخي القائم في الأماكن المقدسة وضرورة التهدئة ومنع التصعيد في المسجد الاقصى والحرم القدسي الشريف، وان الاجراءات الاسرائيلية التي تحاول فرض حقائق جديدة على الأرض تشكل خرقا لالتزاماتها القانونية والدولية بصفتها القوة القائمة بالاحتلال وان التزام الاحتلال بالوضع القانوني والتاريخي في المسجد الاقصى/ الحرم القدسي الشريف يشكل فرصة للتهدئة ويساعد في تحقيق الامن والاستقرار.
كما ان الاردن يبذل جهودا على جميع المستويات لتوفير البيئة المناسبة للتهدئة وعادة اطلاق مفاوضات جادة وحقيقية وصولا الى حل شامل وعادل للقضية الفلسطينية وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية التي تحظى بإجماع ثلثي دول العالم وتنص على حل الدولتين، مع الأخذ بعين الاعتبار معالجة قضايا الحل النهائي الذي تعتبر القدس احد اهم بنوده إلى جانب قضايا اللاجئين والحدود والأمن والمياه.

التاريخ : 7/19/2017 8:36:24 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط