الثلاثاء 23-10-2018   
إتفاقية تعاون بين جامعه البلقاء التطبيقية البوتاس العربية    أب يقتل ابنه الثلاثيني رمياً بالرصاص في العقبة    المستقلة للانتخاب توفر مركز اتصال مجاني لانتخابات غرف الصناعة    الملك يؤكد وقوف الأردن إلى جانب السعودية في مختلف الظروف    يمتلك 6 براءات اختراع في هندسة الميكانيك ورفض مغادرة الاردن    الخدمات الطبية تنظم مؤتمرا طبيا يضم 50 دولة عربية وأجنبية    السعودية تعترف أنها تمرّ بأزمة بسبب قضية خاشقجي    الأردن يلقي القبض على3 اثناء تجهيزهم رخاماً لإاخفاء مخدرات داخله    شكاوى من اختراق خصوصية المراجعين بمستشفى الاميرة راية    حماية المستهلك تطالب الحكومة بمراجعة أسعار الخبز المشروح    الرئيس السوري يامر باطلاق اسم الرمثا على احد شوارع دمشق لهذا السبب    الملك يغادر إلى السعودية    ضبط سرقات مياه في الرمثا والكفرين    سائق يدعي اعتداء رقيب سير عليه .. والأمن يحقق    لیبرمان: نتعامل مع الباقورة والغمر بحساسية .. وسنحل المشكلة    

راصد: 100 رئيس بلدية سابق يترشح خلال الانتخابات الحالية

النهر نيوز - نفذّ فريق راصد لمراقبة الانتخابات دراسة خاصة بالمترشحين والمترشحات لموقع رئاسة البلدية حيث تم مقابلة جميع المترشحين من خلال منهجية كمية ارتكزت على توجيه أسئلة إلى المترشحين لموقع رئاسة البلدية سواءً بالمقابلة الشخصية من خلال مراقبي راصد الميدانيين أو من خلال الاتصال الهاتفي المباشر مع المترشح أو المترشحة.

وبينت نتائج المقابلات فيما يخص الخلفية الوظيفية (المهنة) التي يمارسها المترشح سواءً أثناء الترشح أو قبل ذلك،فشكل المتقاعدين العسكريين 37% من إجمالي المترشحين، بينما مثّل ما نسبته 23% من المترشحين موظفيين حكوميين سابقيين، فيما وصلت نسبة رجال الأعمال المترشحين إلى 13% من إجمالي المترشحين.

وأشار نتائج المقابلات أن نسبة المترشحين لرئاسة البلدية والذين حصلوا على درجة تعليمية أقل من الثانوية وصلت إلى 11% من مجموع المترشحين، فيما بلغت نسبة الذين حصلوا على البكالوريوس إلى 31% من إجمالي المترشحين، وكانت نسبة المترشحين الذين حصلوا على شهادة دراسات عليا (ماجستير ودكتوراه) 11% من إجمالي المترشحين.

وفيما يخص الانتماء الحزبي فقد تبينّ أن نسبة المترشحين لموقع رئاسة البلدية من أعضاء الأحزاب الأردنية شكلوا 1% فقط من إجمالي المترشحين، و 1% أيضاً للمترشحين الذين كانوا أعضاءً في أحزاب في وقت سابق، بينما وصلت نسبة المستقلين حسب ما أورد المترشحين إلى 98% من إجمالي المترشحين.


كما أشارت المعلومات التي تم استخراجها من المقابلات إلى أن 3 نواب سابقين ترشحوا لموقع رئيس البلدية، فيما وصل عدد رؤساء البلديات السابقين الذين ترشحوا خلال هذه الانتخابات إلى 100 رئيس بلدية سابق، بينما ترشح 50 عضو مجلس بلدي سابق لرئاسة البلدية، بينما بينت النتائج أن 385 مترشح يخوضون تجربة الانتخابات للمرة الأولى.

وارتكز 62% من المترشحين على اجماعاتهم العشائرية عند ترشحهم لموقع رئاسة البلدية، فيما ارتكز 30% من المترشحين على اجماعاتهم المناطقية، ولم يجب ما نسبته 7% من اجمالي المترشحين على السؤال المتعلق بالقاعدة التي يرتكز عليها المترشح، فيما وصلت نسبة الذين يرتكزون على قاعدتهم الحزبية إلى 1% فقط من إجمالي المترشحين.

وفيما يتعلق بالحملة الانتخابية، فقد أشارت النتائج إلى أن 57% من المترشحين بدأو بنشر حملتهم الانتخابية، حيث كانت نسبة الذين نشروا حملتهم على المواقع الإلكترونية 54% من مجموع الذين بدأوا بنشر حملتهم الانتخابية، بينما وصلت نسبة الذين يروجون لأنفسهم من خلال بروشورات يتم توزيعها على القواعد الانتخابية إلى 25%، ونشر ما نسبته 74% من المترشحين لموقع رئاسة البلدية حملتهم الانتخابية على الفيسبوك، فيما قال ما نسبته 71% أنهم نشروا يافطات خلال حملتهم الانتخابية.

وأفادت نتائج المقابلات أن 15% من أجمالي المترشحين لموقع رئاسة البلدية قالوا بأن موزانتهم التقديرية لحملتهم الانتخابية لن تتجاوز 1000 دينار، فيما قال 42% منهم أن موازنتهم التقديرية لحملتهم الانتخابية ستكون بين 1001 دينار إلى 5000 دينار، بينما وصلت نسبة المترشحين الذيين ينوون انفاق 5001 – 10000 دينار إلى 20%، وكانت نسبة الذين ينوون إنفاق 10001 دينار ولغاية 20000 دينار 14% من إجمالي المترشحين، وقال ما نسبته 2% أنهم سينفقون من 20001 دينار ولغاية 50000 دينار خلال حملتهم الانتخابية.

وعن مصادر تمويل الحملات الانتخابية فقد بينت الدراسة أن 95% من المترشحين سيمولون حملتهم الانتخابية ذاتياً، فيما قال 3% من اجمالي الترشحين أن عشائرهم ستمول حملتهم الانتخابية، بينما أورد ما نسبته 1% من المترشحين أن حملتهم الانتخابية ستكون بتمويل الاجماع المناطقي الذين يرتكزون عليها، و 1% من المترشحين قالوا بأن رجال أعمال ستمول حملتهم الانتخابية.

وضمن سياق الحملات الانتخابية وقياس مدى معرفة المترشحين لموقع رئاسة البلدية بما يخص سقف الانفاق المخصص له حسب البلدية المترشح لها والتي تضمنتها التعليمات التنفيذية الخاصة بالحملات الانتخابية وتم نشرها على الموقع الإلكتروني للهيئة المستقلة للانتخاب، فبينت نتائج المقابلات أن 79% من المترشحين لا يمتلكون المعرفة حول سقف الإنفاق المخصص لبلديته.

وأفادت نتائج المقابلات فيما يتعلق بوجود برنامج انتخابي، أن 35% من المترشحين يمتلكون برنامجاً انتخابياً وقاموا بنشره للقواعد الانتخابية، فيما قال 48% من المترشحين أنهم سيقومون ببناء برنامج انتخابي خاص بهم وسينشرونه لقواعدهم الانتخابية في وقت لاحق، بينما قال 17% من اجمالي المترشحين أنهم لا يملكون برنامجاً انتخابياً لحملتهم الانتخابية.

وبحسب المعلومات المنشورة على موقع الهيئة المستقلة للإنتخاب فقد انسحب من خوض غمار انتخابات رئاسة البلديات، 18 مترشحاً منهم سيدة واحدة، توزعوا كالآتي (الكرك: مترشحان)، (المفرق: 3 مترشحين)، ( إربد: 4 مترشحين)، (مادبا: مترشح واحد)، (العاصمة: مترشحان)، (عجلون: 4 مترشحين)، (جرش: مترشح واحد)، (معان: مترشح واحد)، ورُفض ترشيح 5 لمنصب رئيس البلدية توزعوا على محافظات (الزرقاء: مترشحان)، (المفرق: مترشح واحد)، (الكرك: مترشح واحد)، (جرش: مترشح واحد) .

التاريخ : 7/23/2017 1:15:36 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط