الإثنين 25-6-2018   

بعد احتفاء الاحتلال بفتواه .. الأوقاف تستدعي الداعية سويدان .. فيديو

النهر نيوز- استدعت وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، داعية إسلامية في عمان ظهر بفيديو وهو يبرئ اليهود من الأحداث التي شهدتها المسجد الأقصى مؤخرا، ويتهم حركة حماس والسلطة الفلسطينية بالمسؤولية عن الأحداث.
وقال مدير الوعظ والإرشاد في الوزارة، الدكتور إسماعيل الخطبا، لـ"رؤيا" إن الوزارة استدعت الداعية مراد شكري سويدان للتحقيق في قضية التصريحات التي تم تداولها على نحو واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا صفحات تابعة لحكومة الاحتلال.
وأكد الخطبا أن الشخص الذي يتحدث بالفيديو ليس إماما لمسجد في عمان وغير مكلف من الوزارة، وحديثه صدر خلال جلسة خاصة لطلبة علم لديه وليست بداخل مسجد، مؤكدا أن كلامه لا يمثل الوزارة.
وعلى الرغم من نفي المسؤول من أن يكون الحديث قد صدر في مسجد، إلا أن مصادر أكدت لـ"رؤيا" أن الحديث تم داخل مسجد في منطقة جبل الجوفة شرق عمان.
واستهجنت المصادر عدم الرقابة على منابر المساجد والسماح لأي شخص بالصعود إليها، رغم ما أعلنته الوزارة في وقت سابق عن إجراءات لتنظيم المنابر والخطب خصوصا موضوع المسجد الجامع.
وكانت صفحة تابعة لخارجية الاحتلال، احتفت بحديث لداعية غير معروف وصفته بـ "الفتوى الأردنية"، يقول فيها إن أحداث المسجد الأقصى هي مجرد صراع بين حماس والسلطة الفلسطينية، ولا علاقة لليهود بالموضوع.
ويقول الداعية في الفيديو الذي بثه بنفسه عبر صفحته الرسمية على موقع "يوتوب": "عندما يطلق أحدهم النار على اليهود في الأقصى، فماذا تنتظر من دولة جبانة مثل الاحتلال"، متهما حماس بالمسؤولية عن العملية الفدائية التي نفذها ٣ من عائلة جبارين من أم الفحم، مذكرا بعملية خطف المستوطنين الثلاثة في الخليل قبل ٣ سنوات".
وأضاف: "لما رفعت السلطة العلم، فرح العرب، وزعماؤهم وقفوا وقفة واحدة، لأن هذا يعتبر إنجازا"، باستثناء شخصين هما رئيس نتنياهو، الذي قال إن هذا غير شرعي، ورئيس المكتب السياسي الحالي لحركة حماس، الذي بعث بجماعته لتنفيذ عملية بالضفة لصرف الأنظار عن الإنجاز".

التاريخ : 7/31/2017 7:24:42 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط