الأربعاء 25-6-2019   

الشركات تلتزم بمبادئ ومعايير الافصاح والشفافية

النهر نيوز- قال المدير التنفيذي لبورصة عمان، نادر عازر، ان ما نسبته ٩٩ بالمائة من الشركات المدرجة في بورصة عمان والبالغ عددها ١٩٤ شركة زودت البورصة بالبيانات المالية نصف السنوية ضمن المهلة المحددة في التعليمات لاستلام التقارير نصف السنوية.
واشار عازر الى أن هذه النسبة المرتفعة تظهر مدى التزام الشركات المدرجة بأحكام القوانين والتعليمات النافذة، كما تعكس التزام الشركات الأردنية بمبادئ ومعايير الافصاح والشفافية بشكل عام.
وأضاف عازر انه وفقاً لتعليمات إدراج الأوراق المالية في بورصة عمان لعام ٢٠١٦؛ يتوجب على جميع الشركات المدرجة في البورصة تزويد البورصة بالتقرير المالي المرحلي المراجع من قبل مدقق حساباتها وذلك خلال شهر واحد من انتهاء الفترة المعنية.
وبين ان البورصة قامت بتعميم جميع التقارير على شركات الوساطة العاملة في البورصة، بالإضافة إلى توفيرها للمستثمرين من خلال موقع البورصة الإلكتروني www.Exchange.joضمن التعاميم والافصاحات (بيانات نصف سنوية).
وأوضح أن شركتين فقط لم تقوما بتزويد البورصة بالبيانات المالية المرحلية المراجعة عن الفترة المنتهية في ٣٠/٦/٢٠١٧ وهما الشركة العربية لصناعة الالمنيوم/ارال(AALU) وشركة الأردن لتطوير المشاريع السياحية(JPTD)، حيث قامت البورصة بإيقاف التداول بأسهم الشركة العربية لصناعة الالمنيوم/ارال عن التداول، وستبقى أسهمها موقوفة عن التداول لحين قيامها بتزويد البورصة بالبيانات المطلوبة وذلك استناداً لأحكام تعليمات إدراج الأوراق المالية المعمول بها.
كما قامت البورصة باستمرار إيقاف التداول بأسهم شركة الأردن لتطوير المشاريع السياحية حيث أنها موقوفة عن التداول حالياً لعدم تزويد البورصة بالبيانات المالية للربع الأول لعام ٢٠١٧.
وأشار الى أن الشركة يتم التداول بها حالياً من خلال سوق الأوراق المالية غير المدرجة وستبقى متداولة فيه إلى حين قيامها بتزويد البورصة بكافة البيانات المالية المطلوبة ومرور ثلاثة أشهر على الأقل من تاريخ نقل تداولها إلى سوق الأوراق المالية غير المدرجة.

التاريخ : 8/1/2017 3:35:38 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط