الأحد 21-10-2018   
الاحتلال يُلغي قرار تحويل محافظ القدس لمحكمة "عوفر"    خبراء: مؤشرات كبيرة على وجود النفط في الأردن    مستوطنون يجرفون أراضٍ جنوب شرق بيت لحم    الملك يستقبل رئيسة اللجنة الفرعية للشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي    تغيرات على امتحان الشامل العام المقبل    الملك: "الباقورة والغمر" أراض أردنية وستبقى أردنية    تنبؤ جديد من "عائلة سيمبسون" قبل 13 سنة من وقوعه    الأردن يسلم حكومة الاحتلال مذكرتين تتضمنا قرار إنهاء تأجير الباقورة والغمر    ضبط كمية كبيرة من الحمضيات المسروقة ودراجتين ناريتين في الاغوار الشمالية    أبو صعيليك رئيسا للجنة الاقتصاد النيابية    يديعوت: قرار الملك بانهاء تأجير الباقورة والغمر فاجأ تل أبيب..    وزارة الشباب تتوصل لاتفاق مع نادي الوحدات    جلسة طارئة لمجلس الوزراء    الخارجية تسلم «اسرائيل» مذكرتين بانهاء الملحقين الخاصين بمنطقتي الباقورة والغمر في معاهدة السلام    نتنياهو : سنتفاوض مع الاردن بشأن تمديد استئجار إسرائيل لأرض حدودية بمقتضى معاهدة 1994 للسلام    

تقنيات نتفليكس وأمازون للتنقيب عن النفط والمعادن النادرة

النهر نيوز- أظهرت دراسة أن العلماء الباحثين عن أي شيء ابتداء من النفط والغاز إلى النحاس والذهب يتبنون تقنيات تستخدمها شركات مثل نتفليكس أو أمازون لغربلة الكميات الهائلة من البيانات التي تعرف تقنيا باسم "The Big Data" أو البيانات الكبيرة.
وكتب العلماء في دورية "أمريكان مينرالوجيست" يقولون إن الطريقة ساعدت بالفعل في اكتشاف عشرة معادن تحتوي على الكربون، وإنها قد تطبق على نطاق واسع في التنقيب.
وتتخطى هذه التقنية، الجيولوجيا التقليدية من خلال جمع البيانات بشأن كيف وأين تكونت المعادن، مثل تلك التي تتشكل بعد أن تبرد الحمم في أعقاب ثوران البراكين.
وقال روبرت هيزين المدير التنفيذي لمرصد الكربون العميق بمؤسسة كارنيجي للعلوم في واشنطن وأحد واضعي الدراسة "تقع المعادن في الأرض في شكل كتل ... عندما تراها معا فإنها تشبه الطريقة التي يتفاعل بها البشر معا عبر شبكات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك".
وقال هيزين إن التقنية تشبه أيضا عمل شركة أمازون التي توصي بالكتب بناء على طلبيات العملاء السابقة أو شركة البث الإعلامي نتفليكس التي تقترح الأفلام اعتمادا على عادات المشاهدة السابقة للعملاء.
وأضاف أنها "تستخدم كميات كبيرة من البيانات وتقيم علاقات مترابطة قد لا تصنعها أنت أبدا".
وقالت شونا ماريسون كبيرة الباحثين في الدراسة وهي تعمل أيضا بمرصد الكربون العميق بمؤسسة كارنيجي للعلوم إن الحظ يلعب عادة دورا كبيرا في بحث الجيولوجيين عن رواسب المعادن الجديدة.
وقالت عن المشروع "نبحث عنها نحن بطريقة أكثر منهجية".
وكان معدنا الأبيلايت والبريسايت من المعادن العشرة النادرة التي اكتشفها المشروع. وليست لهذه المعادن استخدامات اقتصادية.
وسيحاول مشروع مرصد الكربون العميق جمع بيانات لفحص التاريخ الجيولوجي للقمر وكوكب المريخ.

التاريخ : 8/3/2017 10:31:05 AM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط