الأربعاء 15-8-2018   

الاحتلال يعلن بدء "دراسة" حادثة سفارته في عمّان

النهر نيوز - أعلنت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، الجمعة، البدء بإعداد دراسة بشأن حادثة إطلاق النار التي وقعت داخل سفارتها في عمّان، وأسفرت عن مقتل مواطنين أردنيين برصاص أحد موظفيها الذي سمح له الأردن بالعودة إلى تل أبيب لتمتعه بحصانة دبلوماسية.
وقالت وزارة الخارجية في حكومة الاحتلال إن "وزارة العدل بدأت دراستها بشأن حادثة إطلاق النار في الأردن".
وبحسب ما نشرته الخارجية على صفحتها الرسمية على فيسبوك ورصدتها " رؤيا "، طلب مكتب المدعي العام بموافقة النائب العام، من رئيس شعبة التحقيقات والاستخبارات التابعة للشرطة البدء بإجراء فحوصاتها في الحادثة.
وأضافت أن مكتب المدعي العام سيقوم بعد ذلك بـ "امتحان" لم تحدد حيثياته، وقالت إنه وفي الوقت المناسب، سيتم التواصل مع السلطات الأردنية لمتابعة الأمر.
ولم تعلن خارجية الاحتلال عما إذا كان من ضمن إجراءاتها استدعاء الموظف القاتل بالسفارة أو توقيفه على سبيل المثال لحين الانتهاء من التحقيقات، والذي استقبله رئيس وزراء حكومة الاحتلال بحفاوة لحظة عودته من عمّان إلى تل أبيب.
يأتي ذلك، فيما تتواصل الفعاليات المنددة بالحادثة داخل العاصمة عمّان، والتي كان آخرها مسيرة خرج بها المئات اليوم الجمعة طالبوا فيها بإغلاق السفارة الإسرائيلية في عمّان.
ودعا المشاركون في المسيرة التي هتف أفرادها على مقربة من موقع السفارة بمنطقة الرابية، لإلغاء معاهدة السلام مع الأردن.
وأكدت الحكومة الأردنية في أكثر من مناسبة أنها ستحصل حقوق المواطنين اللذين قتلا قبل نحو أسبوعين بحادثة السفارة الإسرائيلية.
وقال وزير الخارجية أيمن الصفدي قبل أيام، إن المملكة ستوظف كل أدواتها وتكرس كل إمكاناتها من أجل إحقاق العدالة وتحصيل حقوق المواطنين الأردنيين، استنادا لتوجيهات جلالة الملك.

التاريخ : 8/4/2017 8:00:02 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط