الإثنين 20-5-2018   

"الإصلاح النيابية" تندد بـ"الصمت المريب" تجاه مجازر ميانمار

النهر نيوز - أدانت كتلة الإصلاح النيابية "المأساة المروعة والجرائم البشعة والإبادة الجماعية والتطهير العرقي والديني لمسلمي الروهينجا على يد القوات البوذية في ميانمار".

وقالت الكتلة في تصريح صحفي لرئيسها النائب عبدالله العكايلة، إنها "تدين وتستنكر أشد الاستنكار هذا المشهد الإجرامي المروع الذي لا يمكن أن يصدر عن جهة تمت إلى الإنسانية وحقوق الإنسان بصلة، وسكوت منظمة الأمم المتحدة، والصمت المريب للمجتمع الدولي وفي مقدمته الدول العربية والإسلامية، حيث انحصرت مواقفها بالتعبير عن الإدانة والشجب والاستنكار ليس إلا، ولاذ غالبها بالصمت".

وأضافت: "يبقى الموقف التركي هو الوحيد الأبرز والمتقدم في تحركه الفاعل والمؤثر تجاه قضية الروهينجا والدفاع عنهم".

ورأت الكتلة أن "المجتمع الدولي، وفي مقدمته منظمة التعاون الإسلامي، مطالب بالضغط على مجلس الأمن لاستصدار قرار حازم وحاسم لوقف هذه المأساة المروعة وفقا للبند السابع الذي يتناول تهديد السلم والأمن الدوليين، وأي تهديد للأمن والسلم الدوليين أكثر من مشهد الإبادة الجماعية والتهجير الجماعي لمئات آلاف مسلمي الروهينجا، كما أن مجلس الأمن مطالب بفرض ضمانات لحماية حياة مسلمي الروهينجا، وحفظ حقوقهم على أراضيهم".

كما طالبت كتلة الإصلاح الدول المحيطة بميانمار بأن "تفتح حدودها للمضطهدين الهاربين من جحيم القتل المجازر وتقديم العون والإغاثة لهم".

وختمت بدعوة مجلس النواب الأردني إلى "مخاطبة الاتحادات البرلمانية الدولية والعربية والأوربية للضغط على حكومات الدول للتحرك الجاد لوضع حد عاجل لجرائم العصبة الحاكمة في ميانمار".

التاريخ : 9/7/2017 9:14:10 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط