الإثنين 22-10-2018   
فوز الفيصلي على الصريح بدوري المحترفين    اخليف الطراونة يهاجم قرارات تخفيض معدل القبول في الموازي    17 قتيلاً في حادث انقلاب قطار في تايوان    ارتفاع ملموس على درجات الحرارة الاثنين.. فيديو    الطراونة يدعو أعضاء اللجان لانتخاب الرؤساء ونوابهم والمقررين الاثنين    هكذا أثار إعلان الرياض عن مقتل خاشقجي الشكوك والتساؤلات    الجبير: مقتل خاشقجي "خطأ جسيم" وولي العهد "لم يكن على علم به"    نقيب الصحفيين الأردنيين: استعدوا للاشتباك مع الكيان الصهيوني    الرزاز بعد قرار "الباقورة والغمر": هنيئاً لجلالته وهنيئاً لشعبنا الأردني العظيم    ارتفاع أعداد الأغنام في المملكة لـ 3.9 مليون رأس    الأمن يتعامل مع 284 قضية "قتل وسرقة وجنحة واحتيال" الاسبوع الماضي    منتخبنا للسيدات يتدرب في فيتنام استعدادا للتصفيات الأسيوية..    الأمير الحسن يفتتح المؤتمر الدولي الثالث للحريات الدينية وحقوق الانسان    50 مليون يورو منحة من الاتحاد الأوروبي للأردن    الامن : القبض على 1431 مطلوباً وضبط 10 اسلحة والتعامل مع «108 قضايا جرائم إلكترونية»    

الافتاء تحرم تقديم الاراجيل وتناولها

النهر نيوز - حرَمت دائرة الإفتاء العام، في فتوى نشرتها عبر الموقع الالكتروني الأحد، تقديم الارجيلة في المطاعم، وتناولها، وبيعها، لما يترتب على ذلك من أضرار، تسبب الأمراض المميتة.

وقالت الدائرة في فتواها، إنه يجب اجتنابها، وحفظ المجتمعات من ضررها البالغ.

وتاليا نص الفتوى:

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول اللهجاءت الشريعة الإسلامية لمقاصد عظيمة، تحفظ للناس دينهم، ومقومات حياتهم، ووسائل حمايتها، ومن أعظم هذه المقاصد التي اتفق عليها الفقهاء حفظ النفس، وحفظ المال، فمنعت الشريعة في سبيل تحقيقه كل مؤذ ومُضرّ، وأمرت باجتناب كل خبيث، وكذلك تناوله وبيعه، وفي ذلك يقول الله تعالى:

(وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ) الأعراف/ 157، ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: (لا ضَرَرَ وَلا ضِرَارَ) رواه أحمد في [المسند].

ومن المعلوم في هذه الأزمان -بعد تقدم العلوم التجريبية وتطور الطب الحديث- أن الدخان و(النارجيلة) من المواد المضرة ضررًا مباشرًا وبالغًا، لاحتوائها على مواد سامة، ومركبات ضارة، تسبب في العاجل أو الآجل الأمراض الخطيرة المميتة، وهذا باتفاق الأطباء.

وعليه؛ فيجوز إنشاء مطعم يقدم المباحات، لكن الأرجيلة لا يجوز تقديمها ولا تناولها، وكذلك بيعها، بل يجب اجتنابها وحفظ المجتمعات من ضررها، وهو واجب لا يتحقق إلا بتقوى الله تعالى أولاً، ثم بتعاون جميع الأفراد والمسؤولين.

والله تعالى أعلم.

التاريخ : 9/18/2017 7:38:01 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط