الأربعاء 23-10-2018   
مقتل لواء متقاعد رميا بالرصاص في مأدبا    الملك يلتقي بن سلمان    الوحدات يوضح موقفه من طلبات العضوية    ألمانيا تعلن عن مساعدات جديدة للأردن بنحو نصف مليار يورو    الأشغال الشاقة 20 عاما لمتهم هتك عرض طفلة وصور جريمته    أبو صعيليك: الجهات الرسمية لا تملك أي أرقام عن الحدود الدنيا للفقر في الأردن    إتفاقية تعاون بين جامعه البلقاء التطبيقية البوتاس العربية    أب يقتل ابنه الثلاثيني رمياً بالرصاص في العقبة    المستقلة للانتخاب توفر مركز اتصال مجاني لانتخابات غرف الصناعة    الملك يؤكد وقوف الأردن إلى جانب السعودية في مختلف الظروف    يمتلك 6 براءات اختراع في هندسة الميكانيك ورفض مغادرة الاردن    الخدمات الطبية تنظم مؤتمرا طبيا يضم 50 دولة عربية وأجنبية    السعودية تعترف أنها تمرّ بأزمة بسبب قضية خاشقجي    الأردن يلقي القبض على3 اثناء تجهيزهم رخاماً لإاخفاء مخدرات داخله    شكاوى من اختراق خصوصية المراجعين بمستشفى الاميرة راية    

وزارة السياحة تتقدم بموازنة صفرية لمحافظة جرش السياحية!

النهر نيوز - حين تجمع دراسات واحصاءات وزارة السياحية بأن محافظة جرش هي الوجهة السياحية الثانية بعد البترا للسياحة الأجنبية وبأنها الوجهة الأولى للسياحة الداخلية فهذا واقع يفرض عليها تحديا كبيرا، ويعني ان تستنفر الوزارة واجهزتها للاستجابة واعداد الاستراتيجيات والخطط الإدارية والتنفيذية وتأمين المصادر التمويلية من الحكومة لدعم السياحة في محافظة جرش. ولكن ما حدث فعليا في هذا العام أن الوزارة تخلّت طواعية أو جهلا (وكلاهما سيء) عن مسؤولياتها البسيطة تجاه المحافظة وعن أدنى المسؤوليات المناطة بها دستوريا وقانونيا ونسيت الاستراتيجية الوطنية للسياحة ولم تتقدم بأية مشاريع لتطوير القطاع السياحي!

لقد تقدمت الوزارة في كتاب من خلال مديرية سياحة جرش للعام القادم 2018 بطلب يتيم وهزيل وهو تمويل ب 33 الف دينار فقط من أصل موازنة المحافظة والبالغة 15 مليون دينار. المضحك والمحزن انه مشروع للطاقة الشمسية لمركز زوار جرش لتوفير فاتورة الكهرباء على أن يتم استكمال المشروع بالدفعة الثانية من موازنة عام 2019. ولأن الوزارة تعمل على البركة والهمة فلم تعد لهذا المشروع تقييم للأثر البيئي (EIA)،حيث سيشوه بصريا مدخل المدينة الأثرية بوضع الواح الطاقة الشمسية على سقف المركز الذي يبعد 20 مترا عن البوابة الجنوبية.

وبصفتي عضوا في مجلس محافظة جرش وخبيرا في السياحة فقد راسلت وزيرة السياحة مرتين وطالبتها بإعادة النظر في الموازنة الغريبة المقدمة والتي تخلو من أية مشاريع ذات أثر مباشر وسريع على قطاع السياحة وذلك قبل عرضها على مجلس المحافظة بوقت كافي لإقرارها على موازنة العام القادم. كما وطالبتها بإقرار تمويل لتفعيل المسارات السياحية الستة التي أسستها الوزارة على الورق والبروشورات واشبعت وسائل الأعلام بها كأخبار مفرحة وانجازات وطنية غير مسبوقة.

ولتدارك هذا الفشل البواح فقد خاطبت محافظ جرش من خلال المجلس بعقد لقاء وتأمين ما أمكن من التمويل فلم يبخل بالأفكار وأستعد للعمل مع مجلس المحافظة لدعم قطاع السياحة. واذا كان من رد لوزارة السياحة فأرجو أن لا يكون بأن هناك تمويل من الجهات المانحة لسياحة المحافظة فهذا لن يغطي القصور والعوار في الاطلاع بمسؤولياتها.

ان عجز وشلل وزارة السياحة عن التخطيط وطلب مشاريع (ولو من باب رفع العتب) أخرجها من حسابات موازنة المحافظة للعام القادم فتركت قطاع السياحة دون تمويل حكومي فحق لأهالي المحافظة أن يخرجوا هذه الوزارة من حساباتهم التي تنسى محافظتهم السياحية


* الكاتب عضو مجلس محافظة جرش

التاريخ : 9/27/2017 1:25:07 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط