الخميس 18-7-2019   

حملة تواقيع لإسقاط وعد بلفور

النهر نيوز - دعت الحملة الوطنية لإسقاط وعد بلفور إلى الانضمام إلى حملة تواقيع للضغط على الحكومة البريطانية بالتزامن مع مرور الذكرى ١٠٠ لتوقيع الوعد المشؤوم.
وقالت الحملة إن الحملة تهدف إلى الإعلان رسميا عن عدم شرعية تصريح بلفور، الذي لا يزال يجري توظيفه لتهجير الشعب العربي الفلسطيني وتجريده من حقوقه الأصيلة.
كما تطالب الحملة بريطانيا بالاعتذار الرسمي للشعب العربي الفلسطيني على تبعات ونتائج تصريح بلفور كافة، والاعتراف والإقرار بالمسؤولية التاريخية، والقانونية، والإنسانية / الأخلاقية عن الأضرار الجسيمة التي لحقت بالشعب العربي الفلسطيني وأفراده، جراء إصدار وإنفاذ تصريح بلفور.
كما تهدف إلى الاقرار بوجوب جبر تلك الاضرار وفقا لقواعد القانون الدولي ومبادئ العدالة والإنصاف، وبما يضمن عودة اللاجئين الى ديارهم وتقرير المصير.
ووعد بلفور، هو الاسم الشائع المطلق على الرسالة التي أرسلها آرثر جيمس بلفور وزير الخارجية البريطاني بتاريخ ٢ نوفمبر ١٩١٧ إلى اللورد ليونيل وولتر دي روتشيلد يشير فيها إلى تأييد الحكومة البريطانية إنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.

التاريخ : 10/9/2017 3:48:26 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط