الجمعة 23-11-2017   

المهندسين :تجراءات تصعيدية حول تعطيل "نظام التقاعد"

النهر نيوز - لوحت نقابة المهندسين باللجوء لإجراءات تصعيدية اعتبارات من الأسبوع المقبل للمطالبة باقرار التعديلات على نظام التقاعد والتي رفعتها الى رئاسة الوزراء.
وكانت الهيئة العامة لصندوق التقاعد والهيئة المركزية والهيئة العامة للنقابة قد اقرت تعديلات على النظام تهدف الى تعزيز وضع صندوق التقاعد المالي.
وقال نقيب المهندسين م.ماجد الطباع في مؤتمر صحفي عقده في مجمع النقابات بحضور اعضاء في مجلس النقابة ونقباء سابقين وهيئات نقابية انه لايوجد مايبرر المماطلة في اقرار التعديلات، وانه في حال لم يتم اقرارها فان النقابة ستلجأ لسلسة من الاعتصامات دفاعا عن مصالح المهندسين والمتقاعدين والصندوق.
وقال نقيب المهندسين م.ماجد الطباع، إن عدم إقرار التعديلات يسبب ارباكا للمكانة المالية للصندوق، ويمس مصالح المهندسين القدامى وحقوق المهندسين الجدد، ويهدد الصندوق بعدم القدرة على الوفاء بالتزاماته.
واضاف الطباع أن الحكومة لم تقدم أي تبريرات لأسباب المماطلة وعدم السير في إجراءات اقرار التعديلات التي تهدف الى تعزيز استقرار الصندوق وإبعاد نقطة التعادل الثالثة من عام 2029 إلى عام 2041، بناء على الدراسات الاكتوارية والمشاورات النقابية الموسعة.
ودعا الطباع الحكومة إلى تقديم مصلحة الوطن ومصلحة المهندسين على كل اعتبار وعدم المماطلة والتأخير في إقرار هذه التعديلات التي تتعلق بثاني أكبر صندوق في المملكة، وينتسب له 8 آلاف مهندسا متقاعدا دفع لهم الصندوق 26 مليون دينار في العام 2016 كرواتب تقاعدية، وضخ في السوق المحلية 65 مليون دينار من خلال الاستثمارات وغيرها.
ولفت الى موافقة وزارة الاشغال العامة والاسكان ووزارة المالية على التعديلات، داعيا وزير الاشغال م.سامي هلسة لن يكون له موقف من تأخير اقرار التعديلات وعدم الوقوف عند استغراب عدم اقراراها.
واوضح بأن مجلس النقابة قام بلقاء دولة رئيس الوزراء بتاريخ 6/7/2017 وقدم شرحا وافيا لأسباب التعديل المقترح وتم بعد ذلك مخاطبة الرئيس بتاريخ 29/8/2017 طالبين منه التدخل لدى رئيس ديوان التشريع لاستكمال إجراءات المصادقة على التعديلات كما كان هناك كتاب آخر من النقباء السابقين ونقيب المهندسين موجه الى دولة الرئيس بتاريخ 15/10/2017 الا ان دولته لم يقم حتى بالرد على هذه الكتب، او توضيح اسباب التأخير اوالطلب منا استكمال او توضيح المرفقات اذا كان هناك ما يلزم.

واستغرب م.الطباع عدم رد الحكومة على استفسارات النقابة الاخيرة بخصوص المماطلة في اقرار التعديلات.
ومن جانبه استنكر نقيب المهندسين الاسبق م.عزام الهنيدي عدم اقرار التعديلات، خاصة وان ثلث اعضاء الحكومة بمن فيهم الرئيس ينتسبون للنقابة.
واعرب عن امله بان يتم اقرار التعديلات في اقرب وقت وان لاتضطر النقابة للجوء لاجراءات تصعيدية.
وقال نقيب المهندسين الأسبق م. وائل السقا، انها المرة الأولى التي يتم فيها تعطيل اقرار التعديلات التي تطرا على انظمة النقابة وصندوق التقاعد على وجه الخصوص، وان اقرارها لم يكن يحتاج لاكثر من شهرين.
وعبر عن خشيته من أن يكون تاخير اقرارها مرتبطا بانتخابات النقابة التي ستجري العام المقبل.
وقال م.ميسرة ملص ان الصندوق ليس لقائمة او للون وهو لجميع المهندسين، وان على جميع المهندسين مساندة نقابتهم وعدم الوقوف ضد اقرار التعديلات لان من يقف ضد اقرارها يعرض نفسه لمحاكمة ادبية لوقوفه ضد مصلحة زملائه.
وقال رئيس لجنة الاسكان في النقابة م.خالد بكر ان صندوق التقاعد قام بشراء 151 مشروع اسكان للمهندسين من اصل 174 مشروعا اشترتها النقابة، واستفاد منها نحو عشرة الاف مهندسا ومهندسة.
وحمل مهندسون تحدثوا في المؤتمر الصحفي الحكومة اية اضرار قد تنتج عن تأخير اقرار النظام، مؤكدين دعمهم للخطوات التي ستلجأ لها النقابة.

التاريخ : 10/24/2017 3:58:58 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط