الإثنين 19-11-2018   
ولي عهد أبوظبي بن زايد يزور المملكة الثلاثاء    الأسد يحمل الدغمي رسالة شفهية الى الملك    الاونروا : تقليص العجز المالي للوكالة من 446 إلى 21 مليون دولار للعام الحالي    بدء التقديم للمنح الدراسية بالجامعات الهنغارية    البلقاء التطبيقية تقدم مقترحا لتطوير المسارات التقنية والمهنية    "التمييز" تصادق على حكم بحبس متهم هتك عرض طفلة وصورها 20 عاما    أبو صعيليك: قانون الضريبة لايلزم من بلغ 18 عاما بتقديم إقرار ضريبي    الرزاز يعلن أولويات عمل الحكومة للعامين المقبلين الليلة    وفاة عامل وافد اثر انهيار ترابي لخط صرف صحي    إغلاق محل يبيع ’معسل‘ منتهي الصلاحية    الملك يرعى تخريج الفوج الثاني من ضباط فرسان المستقبل    القضاء الاردني يرفض تسليم سوري للامارات    الموقوفون في قضية حفرة خريبة السوق هم "المواسرجي" و"شغيلته"    راصد: 22 نائباً تغيبوا عن التصويت على قانون الضريبة    47 نائبا صوتوا ضد قانون الضريبة (اسماء)    

مبادرة 'حرير' لإسعاد الأطفال المصابين بالسرطان

النهر نيوز - أطلق الشاب الأردني نهاد دباس الذي يعمل "كوافير" مبادرة “حرير” بهدف إسعاد الأطفال المصابين بالسرطان الذين فقدوا شعرهم إثر تعرضهم لعلاج الكيماوي وتأمين شعر مستعار لهم.
مبادرة “حرير” بدأت فعاليتها بأحد المولات في عمان، الذي تضمن حضور الجمهور والإعلام وركز على وجود الأطفال الذين سيقومون بالتبرع بخصلات من شعرهم لأطفال مرضى السرطان.
وقال الشاب نهاد لـ"رؤيا"، عن هذه المبادرة التي جاءت فكرتها قبل أشهر عدة؛ حيث تساءل: “كيف يمكننا تقديم المساعدة لأطفالنا مرضى السرطان؟ كيف نرسم السعادة على وجوههم من جديد؟ كيف نعوضهم عن شعرهم المتساقط؟”.
ويضيف “من هنا جاء إطلاق المبادرة، وتسميتها “حرير””، مبينا أن شعر الأطفال غال عليهم، ويتألمون عند فقدانه، فعندما نقدم لهم “باروكة” جميلة تتناسب مع وجهه وبشرته وحجم الرأس، بلا شك ستدخل البهجة على قلبه.
وعن مراحل صنع “الباروكة” أو الشعر المستعار، يوضح دباس، سيتم جمع الشعر، ثم حبكه، معالجته، اختيار اللون، تصميمه بجودة عالية ملائمة لرؤوس الأطفال وشعورهم بالراحة عند ارتدائها.
تولد شغف الاهتمام بأطفال مرضى السرطان من شعوره بمسؤولية بتقديم الدعم النفسي والمعنوي لهم، فهو ينتظر اليوم الذي سيتم به تسليم الشعر المستعار للأطفال بفارغ الصبر، حسب وصفه.
ويذكر دباس أن هناك صورا عديدة بمخيلته شجعته على التفكير بهذه المبادرة، منها: حزنه الشديد عندما كان جده يقص له شعره الطويل في الصغر، وصورة لطفلة مصابة بالسرطان فقدت شعرها وترتدي شالا على رأسها بدت عليها علامات الألم والحزن.
إلى جانب صورة خاله المتوفى بسبب هذا المرض، والذي تراوده دوما، وعليه يشعر بمعنى فقدان الأطفال لشيء عزيز على قلوبهم، لهذا يرى أن محاربة السرطان مسؤولية على الجميع.
ونفذ دباس آلية “حرير” بأحد المولات؛ حيث وضع “ستاند” صغير، يحتوي على كرسي وأدوات قص الشعر، وتم دعوة الأطفال المتواجدين للتبرع بخصلة من شعرهم، التي لن تفسد شعرهم بل ستزيدهم جمالا، وبهذا يغرس في نفوسهم حب عمل الخير والتطوع منذ الصغر، فعندما يتبرع بخصلة من شعره ستسهم في سعادة طفل آخر مريض بالسرطان.
وأضاف انه تم تقديم وسام وهدايا متنوعة للأطفال المتبرعين، تقديرا وتعبيرا عن الامتنان والاعتزاز بمشاركتهم في هذا العمل الخيري .

التاريخ : 11/11/2017 12:40:02 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط