السبت 18-11-2017   

٨٠% من الأردنيين يعانون من السمنة

النهر نيوز - يشارك الأردن العالم الاحتفال باليوم العالمي للسكري الذي يصادف الثلاثاء وسط تقديرات تشير الى ارتفاع عدد مرضى السكري في العالم بنحو ٤٤٠ مليون مريض سكري.
وقال مختصون ان "دولة السكري" باتت تحتل المرتبة الثالثة في العالم من حيث تعداد المصابين بهذا المرض والمتوقع ان يصل عددهم في العام ٢٠٤٠ الى اكثر من ٦٤٢ مليون وفقا لتقديرات منظمة الصحة العالمية.
وقال رئيس جمعية اختصاصي الغدد الصم والسكري في نقابة الأطباء الدكتور عبدالكريم الخوالدة ان السنوات العشر الأخيرة شهدت انتشارا كبيرا لمرض السكري، وانه وفقا للدراسات فان ٤٥% من المواطنين فوق سن الـ٢٥ عاما مصابون بالسكري او لديهم الاستعداد للإصابة به.
واكد ان مرض السكري أصبح مشكلة عالمية، وان التصدي له أصبح بحاجة لتضافر جميع لجهود القطاعات الصحية المختلفة في المملكة.
واوضح ان مشكلة السكري في المملكة تتفاقم خاصة وان ٨٠% من سكان المملكة يعانون من زيادة في الوزن والسمنة والتي تسبب أمراض السكري والضغط وتصب الشرايين.
ويستنزف مرض السكري نحو ٢٠% من فاتورة وزارة الصحة الامريكية سنويا، وانه يستنزف جزء كبير من فاتورة العلاج في المملكة.
ويعتبر داء السكري المسبب الرابع للوفاة في أكثرية بلدان العالم ومن بينها الأردن، إذ إنه يسبب ٤ ملايين وفاة سنويا، اي مايعادل ٩% من مجمل الوفيات الكلي في العالم، وغالبا ماتحدث الوفاة في سن مبكرة.
وبمناسبة اليوم العالمي للسكري اجرت الشركة الاردنية السويدية للمنتجات الطبية والتعقيم (جوسوي) فحوصات مجانية للسكري والضغط والكتلة العظلية وتوزيع الدهون في الجسم استفاد منها عدد من المواطنين.
وقال الصيدلاني د.علاء الخزاعلة من الشركة الاردنية السويدية للادوية ان السكري ينقسم الى نوعين، الاول يصيب صغار السن تحت سن العشرين، حيث ينعدم او يقل لديهم نسبة الانسولين في الجسم نتيجة لخلل في الجهاز المناعي، ويشكل ٥-١٠% من مرضى السكري، فيما يشكل النوع الثاني ٩٠-٩٥% من حالات السكري، وفيه تنخفض فعالية الانسولين، كما يوجد سكري الحمل والذي يصيب ٢-٥% من الحوامل.
واضاف ان زيادة الوزن هو احد اهم العوامل المؤثرة في الاصابة بالسكري من النوع الثاني، وان معظم المصابين به يكون وزنهم اعلى من المعدل الطبيعي بنسبة ٨٠%.
واشار د.الخزاعلة ان خطورة الاصابة بالنوع الثاني من السكري تزداد مع ازدياد عمر الانسان وخاصة بعد سن ٤٥ عاما، وكلما قلت ممارسة الرياضة.
وبين ان جميع مرضى النوع الاول و ٦٠% من المصابين بالنوع الثاني يحدث معهم تلف في الاوعية الدموية لشبكية العين بعد مرور ٢٠ عاما على الاصابة بالمرض، ويعتبر الداء الأكثر شيوعا وراء الإصابة بالعمى وضعف النظر لدى البالغين في البلدان المتقدمة
كما انه سبب رئيسي وراء عملية بتر الأطراف غير الناتج عن حادث، فالمصابون بداء السكري يواجهون خطر التعرض لبتر الساق أكثر بـ١٥ مرة إلى ٤٠ مرة مقارنة بالأشخاص غير المصابين.
واكد د.الخزاعلة على اهمية تناول الاغذية الصحية منخفضة السعرات والدهون، وممارسة الرياضة لتجنب الاصابة بالمرض.

التاريخ : 11/13/2017 1:32:26 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط