الأربعاء 23-10-2018   
مقتل لواء متقاعد رميا بالرصاص في مأدبا    الملك يلتقي بن سلمان    الوحدات يوضح موقفه من طلبات العضوية    ألمانيا تعلن عن مساعدات جديدة للأردن بنحو نصف مليار يورو    الأشغال الشاقة 20 عاما لمتهم هتك عرض طفلة وصور جريمته    أبو صعيليك: الجهات الرسمية لا تملك أي أرقام عن الحدود الدنيا للفقر في الأردن    إتفاقية تعاون بين جامعه البلقاء التطبيقية البوتاس العربية    أب يقتل ابنه الثلاثيني رمياً بالرصاص في العقبة    المستقلة للانتخاب توفر مركز اتصال مجاني لانتخابات غرف الصناعة    الملك يؤكد وقوف الأردن إلى جانب السعودية في مختلف الظروف    يمتلك 6 براءات اختراع في هندسة الميكانيك ورفض مغادرة الاردن    الخدمات الطبية تنظم مؤتمرا طبيا يضم 50 دولة عربية وأجنبية    السعودية تعترف أنها تمرّ بأزمة بسبب قضية خاشقجي    الأردن يلقي القبض على3 اثناء تجهيزهم رخاماً لإاخفاء مخدرات داخله    شكاوى من اختراق خصوصية المراجعين بمستشفى الاميرة راية    

تكنولوجيا 'النانو' لعلاج ارتفاع الكوليسترول

النهر نيوز - استخدم باحثون أمريكيون تكنولوجيا النانو وأداة تعديل الجينات (كريسبر-كاس٩) لتعطيل جين رئيسي مرتبط بالكوليسترول في خلايا كبد الفئران وهو تقدم قد يؤدي إلى وسائل جديدة لتصحيح الجينات التي تسبب ارتفاع الكوليسترول وغيرها من أمراض الكبد.
وتعني تكنولوجيا النانو تصميم ومعالجة مواد أصغر من عرض شعرة الإنسان بآلاف المرات.
وقال دانيال أندرسون البروفيسور المساعد في الهندسة الكيميائية بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ومؤلف الدراسة ”أظهرنا أنك تستطيع صنع جسيمات متناهية الصغر يمكن استخدامها لتعديل الحامض النووي الوراثي (دي.إن.إيه) في كبد الحيوان البالغ بشكل دائم ومحدد“.
وتبشر الدراسة التي نشرتها يوم الاثنين دورية (نيشتر بايوتكنولوجي) بإمكانية تعديل الجينات بشكل دائم ومنها جين (بي.سي.إس.كيه٩) المنظم للكوليسترول وهو ما يمثل أيضا هدف علاجين تنتجهما شركتا ريجنرون وأمجن للأدوية المتخصصتان في التكنولوجيا الحيوية.
وحاول العلماء في الدراسة تطوير وسيلة آمنة وفعالة لتوفير المكونات المطلوبة للأداة الجينية (كريسبر-كاس٩) وهي أشبه بالمقص الجزيئي الذي يستطيع انتقاء وإبعاد الجينات المعيبة وإحلالها بغيرها من الحامض النووي الوراثي.
وفي تجارب تستهدف جين (بي.سي.إس.كيه٩) أثبتت التكنولوجيا الجديدة فعالية كبيرة وقضت على الجين في أكثر من ٨٠ في المئة من خلايا الكبد.
وقال الباحثون إنه لم يوجد أثر لبروتين (بي.سي.إس.كيه٩) الذي صنعه الجين في الفئران المعالجة التي سجلت انخفاضا بنسبة ٣٥ في المئة في إجمالي معدل الكوليسترول.
ويمكن لمستويات الكوليسترول المرتفعة أن تسد الشرايين وتسبب انخفاضا في تدفق الدم وهو ما قد يؤدي إلى الإصابة بأزمة قلبية أو جلطة.
ويعكف الفريق حاليا على تحديد أمراض كبد أخرى يمكن أن تستفيد من الطريقة العلاجية الجديدة وتنقيحها لاستخدامها مع البشر.
وقال أندرسون ”إذا استطعت إعادة برمجة الحامض النووي الوراثي في كبدك وأنت لا تزال تستخدمه فإننا نعتقد أنه يوجد الكثير من الأمراض التي يمكن التصدي لها“.

التاريخ : 11/14/2017 11:42:46 AM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط