الأحد 17-12-2017   

الأردنيون متخوفون من الانضمام لمجلس التعاون الخليجي

النهر نيوز - في ظل قرب الأهداف المعلنة للأردن من تلك الخليجية يبدو الطريق بات ممهدًا لإعادة ترسيم العلاقة الخليجية- الأردنية على أرضية القبول بالأردن كدولةٍ مصلحية، تمثل خط الدفاع الأول عن دول الخليج في وجه الأخطار المحدقة والقادمة من شمالي الجزيرة العربية.

الا ان هناك أطرافًا عديدة لديها فهم خاطئ لحقيقة ومغزى انضمام الأردن لمجلس التعاون الخليجي، فهذا الانضمام فيه منفعة متبادلة لكافة الأطراف مجتمعة، ولا يوجد يد تعلو على اليد الأخرى وقد تكون دول الخليج بحاجة الى انضمام الاردن بقدر حاجة الأخيرة لذلك.

المواطن الاردني المعروف بثقافته العالية وبساطته قال ان انتعاش الاقتصاد الاردني وتوفير مشاريع استثمارية كانت ابرز اسباب التي دعت الأردنيين لقبول مثل هذا التوجه فيما ذهب اخرون بان الخليج العربي فيه من الازمات ما يجعله منشغل بهمومه الداخلية ولا ستطيع ان يقدم شيء لنا ،بحسب تقرير للحقيقة .

التوجه العام الحكومي في الاردن ان المملكة الاردنية الهاشمية تشكل قيمة مضافة إلى دول مجلس التعاون الخليجي، مثلما تشكل دول الخليج أيضًا قيمة مضافة إلى الأردن، مشيرا إلى أن هناك علاقات استراتيجية وقواسم مشتركة عديدة، وان ذلك يشكل مصلحة ومنفعة متبادلة للطرفين الأردني ودول الخليج.

التاريخ : 11/16/2017 10:37:50 AM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط