السبت 23-2-2019   

عباس: الإجراءات الأمريكية تقوض جميع جهود عملية السلام وتنهي دور واشنطن فيها

النهر نيوز- وصف الرئيس الفلسطيني محمود عباس اعلان الرئيس الامريكي دونالد ترمب بأنها لحظة فارقة بعد اجراءات الادارة الامريكية.

وقال في كلمته التي القاها مساء اليوم الاربعاء بعد اعلان ترمب ان الادارة الامريكية خالفت جميع القرارات وتجاهلت وتناقض الاجماع الدولي الذي عبرت عنه مواقف دول وزعماء العالم، كما انها تقيض الجهود لتحقيق عملية السلام.

واضاف ان الاعلان هو اعلان انسحاب امريكا عن ممارسة الدور الذي لعبته خلال العقود الماضية في رعاية عملية السلام.

ووصف الاعلان مكافأة لاسرائيل على تنكرها للاتفاق وتحديها للشرعية الدولية وتشجيعا للاستيطان.

وأوضح أن هذه الاجراءات تخدم المجموعات المتطرفة التي تحاول جر المنطقة الى حرب دينية.

وأكد على ان اعلان ترمب حافز اضافي لتكثيف الجهود لانهاء الانقسام واتمام المصالحة.

ونوه الى ان الايام القادمة ستشهد دعوة الهيئات والاطر القيادية المختلفة الى اجتماعات طارئة لمتابعة التطورات ونحن بصدد دعوة المجلس المركزي لمنظمة التحرير سندعو اليها جميع الفصائل لتأكيد الموقف الفلسطيني الواحد.

واضاف إن القدس مدينة سلام ومدينة المسجد الاقصى، مدينة كنيسة القيامة عاصمة دولة فلسطين واكبر واعرق من ان يغير اجراء قرار.

ونوه الى انه ستدحر اية مؤامرة تستهدف القدس كما فعلت المدينة المقدسة على مدى حقب التاريخ الطويلة، مشيرا الى ان قرار الرئيس ترمب لن يغير من واقع مدينة القدس ولن يعطي اي شرعية لاسرائيل لانها مدينة فلطسنية عربية مسييحية اسلامية وهي عاصمة دولة فلسطين الابدية.

وتابع قائلا: بالتنسيق مع دول العالم سنبقى جبهة موحدة تدافع عن القدس والسلام والحرية وتنتصر لحقوق الشعب الفلسطيني وانجاز استقلاله الوطني.

التاريخ : 12/6/2017 10:14:35 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط