الإثنين 21-10-2018   
فوز الفيصلي على الصريح بدوري المحترفين    اخليف الطراونة يهاجم قرارات تخفيض معدل القبول في الموازي    17 قتيلاً في حادث انقلاب قطار في تايوان    ارتفاع ملموس على درجات الحرارة الاثنين.. فيديو    الطراونة يدعو أعضاء اللجان لانتخاب الرؤساء ونوابهم والمقررين الاثنين    هكذا أثار إعلان الرياض عن مقتل خاشقجي الشكوك والتساؤلات    الجبير: مقتل خاشقجي "خطأ جسيم" وولي العهد "لم يكن على علم به"    نقيب الصحفيين الأردنيين: استعدوا للاشتباك مع الكيان الصهيوني    الرزاز بعد قرار "الباقورة والغمر": هنيئاً لجلالته وهنيئاً لشعبنا الأردني العظيم    ارتفاع أعداد الأغنام في المملكة لـ 3.9 مليون رأس    الأمن يتعامل مع 284 قضية "قتل وسرقة وجنحة واحتيال" الاسبوع الماضي    منتخبنا للسيدات يتدرب في فيتنام استعدادا للتصفيات الأسيوية..    الأمير الحسن يفتتح المؤتمر الدولي الثالث للحريات الدينية وحقوق الانسان    50 مليون يورو منحة من الاتحاد الأوروبي للأردن    الامن : القبض على 1431 مطلوباً وضبط 10 اسلحة والتعامل مع «108 قضايا جرائم إلكترونية»    

أجسام مضادة بشرية في أبقار لعلاج هذا الفيروس القاتل!

النهر نيوز - قال علماء أميركيون إن أجساما مضادة بشرية أنتجت في أبقار معدلة وراثيا أثبتت أنها آمنة في تجربة سريرية مبكرة، وإن من الممكن تطويرها لتصبح علاجا لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية ( فيروس كورونا ).

وظهر فيروس كورونا المشابه لالتهاب الجهاز التنفسي الحاد ( سارس ) لأول مرة في السعودية عام 2012 وتسبب في بؤر تفشٍ قاتلة في الشرق الأوسط وحالات إصابة في أنحاء متفرقة من العالم.

ورغم مرور أكثر من خمس سنوات من نوبات الإصابة بفيروس كورونا فإنه لا يوجد علاج أو لقاح فعال ضد الفيروس الذي يصل معدل الوفاة بسببه إلى 35 بالمئة، وأودى بحياة 740 شخصا على الأقل على مستوى العالم.

وفي بحث نشرت نتائجه في دورية "لانسيت للأمراض المعدية" يوم الأربعاء، وجد العلماء أن الأجسام المضادة التي أطلقوا عليها اسم (إس.ايه.بي-301) والمستخلصة من أبقار معدلة وراثيا آمنة عند تجربتها على متطوعين أصحاء. وحقن العلماء جينوم هذه الأبقار بحامض نووي وراثي بشري.

وتوصلت الدراسة إلى أن هذه الأجسام المضادة استمرت أيضا لفترة أطول من بقاء فيروس كورونا في الجسم، حيث ظلت مرصودة في الدم بعد تسعين يوما.

وقال الباحثون إن ما توصلوا إليه يشير إلى إحراز تقدم يمهد الطريق أمام استخدام الأجسام المضادة في تجارب أخرى على أناس مصابين بفيروس كورونا.

وقال جون بيجيل من مركز ليدوس لأبحاث الطب الحيوي الذي قاد الدراسة الممولة من الحكومة الأميركية "هذه أول دراسة تظهر سلامة علاج محتمل لفيروس كورونا وآثاره المناعية".

وأضاف "تشير بيانات دراستنا إلى أن الأجسام المضادة (إس.ايه.بي-301) آمنة ونوصي بإجراء مزيد من الأبحاث على العلاج".

التاريخ : 1/11/2018 12:06:57 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط