السبت 20-10-2018   
إعفاء شركات تخليص "جابر" من رسوم التراخيص السابقة    التربية: الخميس أخر موعد للراغبين برفع معدلاتهم    "المستقلة": خطة أمنية محكمة لإنجاح انتخابات الموقر    افتتاح معرض الكتاب في " البستان للتنمية المجتمعية"    برشلونة يكشف حقيقة مساعيه لاستعادة نيمار    روبوت يقدم شهادته أمام البرلمان البريطاني    مواطن يشكو القنصلية الأردنية في إسطنبول للحكومة    هيئة كبار العلماء في السعودية تصدر بيانا بخصوص قضية "خاشقجي"    الضمان يصنف "العتالة" من ضمن المهن الخطِرة    اللحام يكشف سر فوز الحسين على شباب الأردن    الأردنيون صرّفوا نحو مليار ليرة سورية منذ فتح المعبر    "الصحة" و"الأطباء" تتفقان على حل عدد من القضايا العالقة    الأردن السادسة عربيا و117 عالميا من حيث "أفضل الدول ديمقراطية"    محمود عباس يلتقي الوزيرة زواتي في رام الله    الكلالدة: الكلفة التقديرية للعملية الانتخابية في الموقر تبلغ نحو 275 الف دينار..    

الجينات البشرية تبقى نشطة بعد الوفاة

النهر نيوز - أكد فريق علمي دولي في معهد برشلونة للعلوم والتكنولوجيا، ان الخلايا البشرية تبقى نشطة بعد وفاة الإنسان.

وتبين بعد تحليل عينات بشرية بعد الوفاة ازدياد نشاط بعض الجينات.

ويأمل العلماء تطوير هذا الكشف إلى أداة جديدة تساعد في عمليات الطب الشرعي، بجانب توفير بيانات هامة لعلماء أخرين يجرون دراسات على الجسم البشري بعد الوفاة.

ويقدم فهم نشاط الجينات رؤية كاملة عما تقوم به الخلايا البشرية والأنسجة وأعضاء الإنسان سواء في الصحة والموت.

وتتواجد الجينات داخل الحمض النووي DNA الموجود في خلايا الإنسان وعند تنشيطها ينتج عنها جزيء يسمى نسخة الحمض النووي الريبوزي RNA وهو واحد من ثلاثة جزيئات ضخمة بيولوجية تُعتبر أساسيّة لكل أشكال الحياة.

واستخدم الفريق حسب الــ (بي بي سي) الجيل القادم من تسلسل الحمض النووي الريبوزي، لاكتشاف وجود وكمية جزيئات هذا الحمض في العينات الحيوية في لحظة ما، وذلك على عينات ما بعد الوفاة التي تم جمعها خلال 24 ساعة من الوفاة وعلى مجموعة فرعية من عينات الدم التي تم جمعها من بعض المرضى قبل الوفاة.

وأوضح البروفسور غيغو، أن ما تم اكتشافه كان مفاجئا، قائلا "هناك رد فعل للخلايا على وفاة الفرد، ونحن نرى بعض المسارات، وبعض الجينات النشطة وهذا يعني أنه في وقت ما بعد الموت لا يزال هناك بعض النشاط على مستوى نسخ الحمض النووي الريبوزي".

وأضاف "يتطلب ذلك المزيد من التحقيق وفترات أطول بعد الوفاة وليس 24 ساعة فقط وعمر الفرد وسبب الوفاة، وكلها ستحتاج الى أن تؤخذ في الاعتبار اذا كنا نريد تحويل ذلك الى أداة مفيدة".

التاريخ : 2/14/2018 11:22:48 AM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط