الأربعاء 26-9-2018   
ائتلاف يهاجم ورشة لنقابة المهندسين الزراعيين: لتنفيذ خطة وإملاءات مندوب وزارة الزراعة الامريكية    الحباشنة ينصح الرزاز: "إما أن تسحب الضريبة أو تسقط"    الطراونة: رد قانون الضريبة تنازل طوعي عن حق المجلس في التشريع    الخوالدة تهاجم شركة الولاء    مطالبات نيابية برد "معدل ضريبة الدخل"    الصقور يطالب بالتحقيق مع أمين عام التربية    مجلس النواب يصر على موقفه باشتراط عشرة سنوات خدمة للوزير حتى يحصل على تقاعد    تنقلات في الأمن: مفلح نائباً لـ ادارة حماية الاسره وساري مديراً لمكتب مدير الامن    ضبط 7 مروجي مخدرات في سحاب ورجم الشامي    خالد رمضان يطلب ان يكون مجلس الاعيان منتخباً من الشعب    عباس يلتقي لفني.. وهذا ما جرى خلال اللقاء!    مدير الامن الوقائي الأسبق يروي قصة "ذهب عجلون"    الحباشنة: مجلس النواب حالياً أمام مفترق طرق "إما أن يكون أو لا يكون"    السعودية تضع حدَاً للأزمة الدبلوماسية مع ألمانيا    دراسة: الشعب الأردني لا يسامح بـ "الخيانة الزوجية"    

قافلة المساعدات الإنسانية تدخل إلى الغوطة الشرقية

النهر نيوز - دخلت قافلة مساعدات دولية، هي الأولى منذ بدء بدء التصعيد العسكري قبل أسبوعين، ظهر الاثنين إلى الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق، وفق ما أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في سوريا.

وتتألف القافلة المشتركة بين الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر السوري من 46 شاحنة محملة بالمواد الغذائية والطبية وتكفي لـ27500 ألف شخص في معقل الفصائل المعارضة قرب دمشق والمحاصر منذ العام 2013.

وأورد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية على حسابه على موقع تويتر أن القافلة "تدخل دوما في الغوطة الشرقية"، والتي تُعد أبرز مدن المنطقة المحاصرة، مشيراً إلى أنها "تنقل مواد غذائية وصحية".

إلا أن قوات النظام لم تسمح بإدخال العديد من المواد الطبية الضرورية.

وأوضحت ليندا توم متحدثة باسم مكتب تنسيق شؤون الإنسانية لوكالة فرانس برس إنه "جرى إبلاغ الأمم المتحدة وشركائها هذا الصباح بأنه لم يُسمح بتحميل الكثير من المواد الصحية التي كان من المفترض إرسالها إلى دوما، كما لم يُسمح باستبدالها بمواد حيوية أخرى".

ودعت الأمم المتحدة إلى ضرورة إضافة تلك المواد إلى قافلة أخرى يفترض أن تدخل الغوطة الشرقية الخميس.

ويعيش في الغوطة الشرقية، معقل الفصائل المعارضة الأخير قرب دمشق، 400 ألف شخص يعانون منذ العام 2013 من حصار محكم تفرضه قوات النظام السوري.

وهذه القافلة هي الأولى التي تدخل إلى الغوطة الشرقية منذ بدأت قوات النظام السوري تصعيداً عسكرياً ضدها في 18 شباط/فبراير أودى بحياة أكثر من 700 مدني، وفق حصيلة للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وزاد التصعيد العسكري من معاناة سكان الغوطة الذين كانوا يعتمدون أصلاً على مساعدات دولية تدخل بشكل متقطع وعلى زراعات محلية أو يأتون بالمواد الغذائية عبر طرق التهريب.

وتعاني الكوادر الطبية أيضاً من نقص في الأدوية والمستلزمات الطبية مع توافد الجرحى يومياً إلى المستشفيات.

التاريخ : 3/5/2018 2:52:03 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط