الخميس 13-12-2018   

"داعش" يتبنى اعتداءي كابول

النهر نيوز - تبنى تنظيم "داعش" الارهابي، تنفيذ العمليتين الانتحاريتين صباح الاثنين في كابول، ما أسفر عن مقتل 21 شخصاً على الأقل وفق السلطات الأفغانية بينهم رئيس قسم التصوير في وكالة فرانس برس شاه مراي.

وأعلن التنظيم في بيان على حساباته على تطبيق تلغرام: "انطلق الأخ قعقعاع الكردي.. ملتحفاً سترته الناسفة نحو مقر الاستخبارات الأفغانية" في كابول "ليفجر سترته وسط جموع المرتدين فيه".

وقتل 21 شخصا على الأقل واصيب 27 آخرون بجروح، في عمليتين انتحاريتين متتاليتين وقعتا بفارق نصف ساعة، وفق حصيلة مؤقتة أعلنتها وزارة الصحة الأفغانية.

وقتل شاه مراي، رئيس قسم التصوير في مكتب فرانس برس في كابول، وثلاثة صحافيين آخرين في التفجير الثاني الذي استهدف صحافيين هرعوا إلى موقع العملية الانتحارية الأولى.

وكان شاه مراي يعمل في وكالة فرانس برس منذ العام 1996 وساهم في تغطية الاجتياح الأميركي عام 2001.

وقال مصدر أمني أن الانتحاري الذي استهدف الصحافيين اختلط على الأرجح بهم "حاملا كاميرا".

وقال المتحدث باسم شرطة كابول حشمت ستانيكزاي إن "الانتحاري فجر نفسه بين الصحافيين وأوقع ضحايا".

وتعرض مقر أجهزة الاستخبارات لعملية انتحارية في آذار/مارس حين اجتاز انتحاري راجل حاجز الشرطة وفجر نفسه عند مدخل المكاتب.

وباتت كابول بحسب الأمم المتحدة أخطر مكان على المدنيين في أفغانستان، مع تزايد الاعتداءات التي تستهدفها وغالبا ما تكون عمليات انتحارية تتبناها حركة طالبان أو تنظيم داعش.

وأوقع آخر اعتداء شهدته العاصمة الأحد في 22 نيسان/أبريل، حوالى ستين قتيلا وعشرين جريحا في حي تسكنه غالبية من الشيعة، وقد استهدف انتحاري من تنظيم داعش مركزا لتوزيع بطاقات هوية تمهيدا للانتخابات التشريعية في 20 تشرين الأول/أكتوبر.

وأوقع أحد أعنف الاعتداءات في 27 كانون الثاني/ينار 103 قتلى وأكثر من 150 جريحا.

التاريخ : 4/30/2018 11:34:31 AM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط