السبت 22-9-2018   

وسائل التواصل الاجتماعي تُهدد 10% من سكان الخليج

النهر نيوز - أفادت دراسة بحثية بأن ما بين 8 إلى 10% من إجمالي سكان دول الخليج يعانون مشاكل صحية في منطقة الرقبة، بسبب طول فترات الجلوس أمام المكاتب، واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، والهواتف الحديثة، والأجهزة اللوحية.

وحذرت الدراسة التي عرضت ضمن مؤتمر الإمارات السادس للعلاج الطبيعي بدبي اليوم الخميس، من أن انحناء الرأس لفترات طويلة على الهاتف، أو الجهاز اللوحي للتفاعل مع منصات التواصل الاجتماعي، يهدد بالإصابة بأمراض عدة في الرقبة، والعمود الفقري.

وقالت رئيسة شعبة العلاج الطبيعي بجمعية الإمارات الطبية أمل الشملان، إن "الطفل إذا جلس على جهاز لوحي أو الهاتف المحمول لمدة ساعة دون تحرك وفي وضعية الانحناء نحو الجهاز، فإن ذلك يؤدي إلى ضغط على فقرات الرقبة بنسبة تمثل 3 أضعاف الوضع الطبيعي"، مشيرةً إلى أن الامتناع عن النشاط والحركة، والجلوس لفترات زمنية، يعادل الآثار السلبية على للمدخن، من حيث أسباب وعوامل الخطورة على القلب والجهاز الدوري.

وأكدت أن الجلوس فترات طويلة والاستمرار في سنوات، يساعد على الإصابة بتصلب الشرايين، والسكري، وأمراض الجهاز الدوري، مشددة على ضرورة ممارسة النشاط البدني والحركة، وتفادي المكوث المطول كبيرة خلال أوقات العمل أو أثناء الجلوس في المنزل.

وأشارت في تصريحات صحافية على هامش اليوم الثاني للمؤتمر، إلى أن العديد من الدراسات الحديثة عالمياً وخليجياً التي عرضت في المؤتمر، حذرت من خطورة استخدام الهواتف والأجهزة اللوحية على الأطفال، التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالسمنة في فترة مبكرة جداً.

وتناول المؤتمر مواضيع حول برامج التأهيل للأطفال ذوي الاضطرابات العصبية والعظمية، وأهمية وضع برامج خاصة بتأهيل اللياقة البدنية لهؤلاء الأطفال، وتأثير الجلوس الطويل على اللياقة البدنية، والتدخل المبكر لتقيم الاضطرابات النمائية.

التاريخ : 5/4/2018 3:51:03 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط