السبت 22-9-2018   

الجزيرة يتأهل إلى نهائي غرب آسيا

النهر نيوز -حسم الجزيرة المواجهة الأردنية أمام الفيصلي 1-صفر في إياب نصف نهائي غرب آسيا ضمن بطولة غرب آسيا لكرة القدم ليصعد الجزيرة إلى المباراة النهائية لمنطقة غرب آسيا.
وسجل هدف المباراة الوحيد موسى التعمري في الدقيقة 51.
وكانت مواجهة الذهاب إنتهت بالتعادل 1-1 الإثنين الماضي.
الفيصلي (صفر) الجزيرة (1)
حاول الفريقان السيطرة على منطقة العمليات مع بداية المباراة لزج المهاجمين في الكرات فتحرك كل من خليل بني عطية وانس جبارات ويوسف الرواشدة ودومينيك مندي والبان ميها، وبسناد من إبراهيم دلدوم وعدي زهران في منطقة العمليات وفي محاولة لإيصال الكرة نحو رأس الحربة لوكاس وفي محاولة لتهديد مرمى الجزيرة، في الجانب الأخر كانت تحركات كل من عدي الجفال ونور الدين الروابد ومحمد طنوس وعمر مناصرة في منطقة العمليات لإيصال الكرة إلى {اس الحربة موسى التعمري وعبد الله العطار.
مع مرور الوقت دانت الأفضلية للفيصلي الذي حاول لاعبوه التقدم نحو مرمى عبد الستار لكن تراجع فراس شلباية ويزن العرب وزيد جابر ومهند خير الله أبعد الكرات من على مشارف منطقة الجزاء فيما لم تشكل الطلعات المرتدة الخطورة على مرمى معتز ياسين.
في الدقائق الأخيرة منح حكم اللقاء ركلة جزاء للفيصلي مشكوك في صحتها بعدما سقط البولندي لوكاس داخل منطقة الجزاء خلال اشتراكه بالكرة مع زيد جابر احتج عليها لاعبوا الجزيرة طويلا لينبري لها نفس اللعاب لوكاس ويسددها على يمين عبد الستار الذي تصدها لها ببراعة في الدقيقة 40 وشهدت بعدها انفلات بالأعصاب عقب تعمد دومينيك بضرب موسى التعمري بدون كرة ليرد عليه طنوس بالضرب ولتنفلت الأعصاب بين اللاعبين وسط وابل من عبوات المياه التي رمتها الجماهير على أرض الملعب ولينذر الحكم اللاعبان بالإضافة إلى ياسر الرواشدة من الفيصلي وفراس شلباية من الجزيرة ولينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
هدف وتأهل جزراوي
بدأ الجزيرة الشوط الثاني بقوة حينما تبادل موسى التعمري الكرة مع عبد الله العطار ليهيئها التعمري لنفسه ويتوغل نحو المرمى ويسدد الكرة بقوة في الشباك معلنا الهدف الأول للجزيرة في الدقيقة 51.
بعد الهدف تحسن أداء الجزيرة وهدد لاعبوه مرمى معتز ياسين بالكرات فغمز التعمري كرة عرضية برأسه حادت عن المرمى بينما بدت الصدمة واضحة فيوجوه لاعبي الفيصلي اللذين اكتفوا بمحاولات إبعاد الكرة عن مرماهم.
مع مرور الوقت بدأ الفيصلي بالعودة إلى أجواء اللقاء خصوصا بعد الزج بورقة أحمد هايل بدلا من أنس الجبارات فحاول لاعبوه التقدم نحو مرمى عبد الستار من خلال الكرات العرضية التي أربكت دفاعات الجزيرة التي عادت إلى مناطقها الدفاعية واعتمدت على الهجمات المرتدة لكن بدون تشكيل خطورة على مرمى معتز ياسين باستثناء كرة عدي جفال القوية التي ردها القائم وجاءت من ضربة حرة مباشرة.
في الدقائق الأخيرة زج مدرب الجزيرة بورقة فادي الناطور بدلا ن عمر المناصر وزج مدرب الفيصلي بورقتي مهدي علامة وبلال قويدر بدلا من خليل بني عطية وألبان ميها لكن الأمور بقيت على حالها رغم الأفضلية للجزيرة الذي أعتمد لاعبوه على الهجمات المرتدة حتى نهاية المباراة وليتأهل الجزيرة إلى المباراة النهائية.

مثل الفيصلي: معتز ياسين، ياسر الرواشدة، انس بني ياسين، إبراهيم دلدوم، عدي زهران، خليل بني عيطة، أنس جبارات، يوسف الرواشدة، دومينك مندي ، ألبان ميها ، لوكاس سيمون.
مثل الجزيرة: أحمد عبد الستار، فراس شلباية، زين العرب، زيد جابر، مهند خير الله، عدي الجفال، نور الدين الروابدة، محمد طنوس، عمر المناصرة، موسى التعمري، عبدالله العطار.

التاريخ : 5/14/2018 10:17:25 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط