الأحد 21-10-2018   
هكذا أثار إعلان الرياض عن مقتل خاشقجي الشكوك والتساؤلات    الجبير: مقتل خاشقجي "خطأ جسيم" وولي العهد "لم يكن على علم به"    نقيب الصحفيين الأردنيين: استعدوا للاشتباك مع الكيان الصهيوني    الرزاز بعد قرار "الباقورة والغمر": هنيئاً لجلالته وهنيئاً لشعبنا الأردني العظيم    ارتفاع أعداد الأغنام في المملكة لـ 3.9 مليون رأس    الأمن يتعامل مع 284 قضية "قتل وسرقة وجنحة واحتيال" الاسبوع الماضي    منتخبنا للسيدات يتدرب في فيتنام استعدادا للتصفيات الأسيوية..    الأمير الحسن يفتتح المؤتمر الدولي الثالث للحريات الدينية وحقوق الانسان    50 مليون يورو منحة من الاتحاد الأوروبي للأردن    الامن : القبض على 1431 مطلوباً وضبط 10 اسلحة والتعامل مع «108 قضايا جرائم إلكترونية»    الاحتلال يُلغي قرار تحويل محافظ القدس لمحكمة "عوفر"    خبراء: مؤشرات كبيرة على وجود النفط في الأردن    مستوطنون يجرفون أراضٍ جنوب شرق بيت لحم    الملك يستقبل رئيسة اللجنة الفرعية للشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي    تغيرات على امتحان الشامل العام المقبل    

تراجع احتياطي العملات الأجنبية في الأردن

النهر نيوز - أظهرت أرقام للبنك المركزي الأردني اليوم الأربعاء أن احتياطي العملات الأجنبية تراجع 5.7 بالمئة في نهاية نيسان الماضي إلى 11.54 مليار دولار مقارنة مع مستواه في نهاية عام 2017.

وكانت قيمة الاحتياطي الأجنبي للمملكة في نهاية عام 2017 بلغت نحو 12.25 مليار دولار.

غير أن الأصول الاحتياطية للبنك من الذهب والعملات الأجنبية، زادت بنسبة 2.8 بالمئة، إلى 11.474 مليار دينار (16.178 مليار دولار)، خلال نيسان الماضي، مقارنة بنيسان 2017

وبحسب أرقام صادرة عن المركزي الأردني، اليوم الأربعاء، صعدت الأصول الاحتياطية من 11.154 مليار دينار (15.727 مليار دولار)، خلال الفترة المناظرة من 2017.

وارتفعت احتياطات النقد الأجنبي المقوّمة بالدولار الأميركي، بنسبة 1.4 بالمئة، إلى 11.549 مليار دولار الشهر الماضي، مقارنة مع 11.379 مليار دولار في الفترة المناظرة من العام الماضي.

بينما بلغت هذه الاحتياطيات بنهاية العام الماضي، نحو 12.252 مليار دولار.

وأعلن البنك المركزي سابقا أنه حافظ على إجمالي الاحتياطيات الأجنبية بمستويات مريحة، تكفي تغطية مستوردات المملكة من السلع والخدمات لأكثر من 7 شهور.

وبدأ الاحتياطي الأجنبي في الأردن بالتأثر سلبا منذ بداية العام 2016 بعد تباطؤ النمو في حوالات المغتربين والدخل السياحي والاستثمار الأجنبي وهي العوامل المغذية لاحتياطي العملة الأجنبية في المملكة.

ويعتمد الاحتياطي الأجنبي في المملكة على أدوات عدة، منها حوالات المغتربين، والدخل السياحي، والاستثمار الأجنبي، إلى جانب المساعدات الخارجية. رويترز والاناضول

التاريخ : 5/16/2018 3:09:06 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط