الجمعة 21-9-2018   
مسؤول ووزير سابق ينشغل بـ «لايكات»    مسؤول ووزير سابق ينشغل بـ «لايكات»    خليل عطية: هذا ما استفزني اكثر من مشروع "قانون ضريبة الدخل"    وزير المالية: المواطنون سيلمسون الاثر الإيجابي على السلع "المخفضة والمعفاة" ضريبياً    تشنّ هجمات قاتلة.. "الدبابير المدارية" تُرعب الفرنسيين    الرئيس اللبناني السابق يدعو مواطنيه لـ"ثقافة الحشيشة"    غواصون يرفعون نصف طن من نفايات جوف البحر في العقبة    الخدمة المدنية تدعو معلمين ومعلمات للامتحان التنافسي (أسماء)    خطباء مساجد يدعون لتحصين الشباب ضد آفة المخدرات    بدء تطبيق تخفيض وإعفاء بعض السلع من ضريبة المبيعات    إغلاق مخبز وإتلاف 7 أطنان من المواد الغذائية بالعقبة    تحطيم قسم الاسعاف والطوارئ في مستشفى المفرق    ارتفاع أسعار النفط    تفكيك مخيم الركبان عند مثلث الحدود “السورية الأردنية العراقية”    حصة الفرد من المياه في محافظات الشمال لا تتعدى 80 لترا يوميا    

إربد تندد بنهج الإفقار الحكومي

النهر نيوز - خرجت عقب صلاة الجمعة مسيرة شعبية حاشدة، من أمام المسجد الهاشمي بمحافظة اربد، رفضا لقرارات الحكومة المتعلقة برفع الأسعار وكان آخرها قانون ضريبة الدخل، ورفع أسعار المحروقات.

تنديداً بما أسموه النهج الحكومي لإفقار المواطن، عبر سلسلة قرارات مجحفة كان آخرها رفع أسعار المحروقات وقانون ضريبة الدخل الجديد.

وردد المشاركون في المسيرة شعارات تدعو الحكومة للبحث عن موارد غير جيب المواطن، لسد عجز الموازنة، مؤكدين بأن الأعباء الاقتصادية التي يتحملها الشعب تفوق طاقته، خصوصا في ظل ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة.

واستنكروا إقدام الحكومة على رفع أسعار المحروقات بشكل جنوني، عقب يوم واحد من الإضراب العام الذي شهدته كافة القطاعات، معتبرين ذلك استفزازاً واضحاً لمشاعر المواطنين والمؤسسات الذين شاركوا

بالإضراب.

وانطلقت مسيرة شعبية حاشدة من أمام المسجد الحسيني بالعاصمة عمّان، تنديدا بالقرارات الاقتصادية، حيث طالب المشاركون برحيل حكومة هاني الملقي وتشكيل حكومة انقاذ وطني قادة على إدارة المرحلة.

التاريخ : 6/1/2018 3:43:50 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط