الجمعة 19-7-2018   

تيار الاحزاب الوسطية يوجه رسالة الى رئيس الوزراء

النهر نيوز - وجه تيار الاحزاب الوسطية رسالة الى رئيس الوزراء: ان رفض قانون الضريبة بدا ببعض النخب والقوى الوطنية ثم بدأت تتزايد أبعادها لترتفع الأرقام لأسباب متنوعة وما زالت هذه الأسباب قائمه بل إنها تتفاقم في ظل إلاخفاق في مسعاه لتوضيح حيثيات القانون للقواعد الشعبية
وأكد . أن الدولة الأردنية سجلت قدرة باستيعاب احتجاجات بعض القوى الشعبية واحترام حقهم في التعبير

وأشارت الرسالة إلى وجود ضرورات وموجبات لإصلاح قانون ضريبة الدخل فهناك نقاط في القانون كانت ولا زالت مطلبا شعبيا كتجريم التهرب الضريبي وتحقيق العدالة . الا أن الخطاب الاقتصادي للحكومة لم يترجم سياسيا بصورة صحيحة ولم تكن هناك حوارات مع القوى الوطنية المعنية على اختلافها في الوقت الذي نحن في أمس الحاجة لرفع عاليا دور الحكمة والخطاب العام المبني على الحقائق وتسليح أنفسنا بأسلحة المواطنة لتعزيز عملية صنع القرار القائمة على مشاركة الجميع مما ينبغي علينا تقييم اعتمادنا لتوجيه خيارات سياستنا الداخلية واضعين نصب أعيننا أن مسألة الأمن يجب أن تحتل المرتبة الأولى في سلم الأولويات لكل من يود المساهمة في تشكيل مستقبل الوطن الاقتصادي
وأشار التيار
إننا في تيار الاحزاب الوسطية وأمام المشهد غير المتزن حيث سخونة الشارع السياسي والإحتقان والضجر وحجم التجاذبات التي ولدت حالة الامتعاض عند جموع وفيرة من الشعب ومن منطلق المسؤولية الوطنية نطالب حكومتكم بسحب مشروع قانون الضريبة وفتح حوار حقيقي جاد وصريح لضبط إيقاع المشهد المحلي فليس لمصلحة أحد التصعيد في هذه المرحلة التي تعج فيها التحديات الخارجية قبل الداخلية وتسود ظروف سياسية واقتصادية واجتماعية وبيئية غير ملائمة على الساحة المحلية والإقليمية والاتجاه نحو إجراء إصلاحات اقتصادية تدرس داخل السياق الاجتماعي الذي يعني أساسا التفاعل الاشمل والاوسع نطاقا بين السياسة والبناء الاجتماعي من خلال العمليات السياسية التي تحدث في إطار اجتماعي مؤكدين على ضرورة أخذ مختلف القوى في الاعتبار عند دراسة العمليات السياسية والاقتصادية وترجمتها في الميدان تجنبا لتوسيع الفجوة بين الحكومة والاستجابات الشعبية والتقدم نحو الاستقرار في المجالات كافة لنحافظ على وحدتنا الاجتماعية
ويؤكد التيار أنه في الوقت الذي يتعين على الحكومة أن تلتفت لحجم الضغط الواقع على كاهل الطبقات الاجتماعية ألفقيرة والمتوسطة نتيجة الأوضاع الاقتصادية الصعبة نتطلع لتطوير رؤية اقتصادية أكثر دقه وعدلا تعمل لأجل التغير والتقدم بطريقة تضامنية تشاركية بما يتلائم والمتغيرات الجديدة
ونحن على يقين أن حب الوطن وقيادته الهاشمية هو المحرك للجميع .

نظير عربيات
رئيس تيار الأحزاب الوسطية
أحزاب التيار:
1- حزب العون الأردني
2- حزب التجمع الوطني الديمقراطي الأردني (تواد)
3- حزب الفرسان الأردني
4- حزب الحرية والمساواة
5- حزب الاتجاه الوطني
6- حزب الوعد
7- حزب العدالة والاصلاح
8- حزب أحرار الأردن
9- حزب الوفاء
10- حزب النداء
11- حزب الوحدة الوطنية

التاريخ : 6/2/2018 1:24:27 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط