الأربعاء 18-12-2018   

فريحات: الاردن قادر على تجاوز الظروف الحالية

النهر نيوز - قال رئيس هيئة الاركان المشتركة الفريق الركن محمود عبد الحليم فريحات بأن الاحداث التي تجري الان على الساحة الاردنية اكدت القيادة الحكيمة لجلالة القائد الأعلى في وقوفه مع المواطن والدور المطلوب من الجميع في حماية الوطن وممتلكاته.

واكد فريحات على اهمية تفويت الفرصة على كل من تسول له نفسه أن ينغص على الاردنيين نعمة الامن والامان التي ينعم به الاردن القادر بوعي أبنائه المخلصين على تجاوز كل هذه الظروف بالاحتكام إلى العقل والحكمة والتعبير الحضاري عن الراي والرأي الآخر وتغليب لغة الحوار دون الخروج على ثوابت الدولة الأردنية لأي كان وتحت اي ذريعة أو حجة.

جاء ذلك خلال مأدبة إفطار لعدد من المتقاعدين العسكريين من الضباط وضباط الصف في محافظات الشمال أقامتها القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي في نادي ضباط الشمال/اربد مساء امس الاثنين بتوجيهات من جلالة الملك عبد الله الثاني القائد الأعلى للقوات المسلحة الأردنية الجيش العربي.

وتحدث رئيس هيئة الأركان المشتركة للحضور حيث نقل لهم تحيات ومحبة جلالة القائد الأعلى واعتزازه برفاق السلاح الذين قدموا الكثير من أجل الوطن في كل موقع من مواقع الشرف التي عملوا بها خلال مسيرتهم في صفوف القوات المسلحة وبعد تقاعدهم مؤكداً على إدامة هذا التواصل مع القادة والخبراء الذين بنوا وأسسوا واطلاعهم على مختلف ما تقوم به القوات المسلحة من أجل تطوير قدراتها وإمكانياتها في مختلف المجالات مبيناً ان استراتيجية القوات المسلحة في اعادة الهيكلة قطعت شوطاً كبيرا وانجزت الجزء الأكبر من اعمالها وبدأت المؤشرات الايجابية والنوعية تظهر بوضوح خصوصاً في مجالات التدريب وغطاء القوى البشرية في الوحدات الميدانية وتوظيفها بالشكل الذي يلبي متطلبات واحتياجات المرحلة وقد انعكس ذلك على اداء الوحدات في الميدان في منع عمليات التسلل والتهريب واستهداف امن الوطن والمواطن .

مؤكداً على الرعاية الكبيرة والتوجيهات المباشرة من جلالة القائد الأعلى حول توفير كل ما من شأنه أن يحقق لمنتسبي الجيش العربي سبل العيش الكريم سواء اثناء أدائهم للواجب المقدس في حماية أمن الوطن واستقراره أو خلال حياتهم الاجتماعية الخاصة وفي هذا الاطار نفذت القيادة العامة العديد من المشاريع التي تخدم هذا المسار سواء على الخطوط الأمامية أو في معسكرات التدريب والإسكان ورفاهية الجنود وتوفير أفضل سبل العيش الكريم لهم، مما يسهم في إتاحة المجال لتطوير القوى البشرية وتأهيلها على افضل المستويات النوعية التي تخدم كافة ادوار ومتطلبات القوات المسلحة .

وقد رحب مدير التوجيه المعنوي بالحضور الكريم باسم القيادة العامة ممثلة بعطوفة رئيس هيئة الأركان المشتركة وجميع منتسبي القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، مؤكداً على تجدد اللقاء في هذا الشهر الفضيل، وفي ظلال المناسبات الوطنية الخالدة من خلال هذه السنة الحميدة التي تجمعنا اليوم مع نخبة من أخواننا وقادتنا ابناء الوطن الأعزاء ورفاق الدرب والمسيرة من الأخوة المتقاعدين من أبناء الجيش العربي.

وقال مدير التوجيه المعنوي: " اننا نعيش أسرة واحدة تحت ظل قيادتنا الهاشمية المباركة وعميدها جلالة الملك عبدالله الثاني القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله ورعاه الذي يتابع عن كثب شؤون القوات المسلحة ومنتسبيها عاملين ومتقاعدين ويحرص كل الحرص على توفير أفضل سبل العيش الكريم لهم ولكل أبناء الوطن الذي نحتفي هذه الأيام بمناسباته الخالدة الاستقلال والجلوس والثورة وعيد الجيش، هذه المناسبات التي هي جوهر انجازات الوطن يحميها ويصون منجزاتها وأهدافها وغاياتها ورسالتها أبناء الجيش العربي، وأنتم الذين كان لكم شرف البناء والعطاء والانجاز عبر مسيرة الخير وقدمتم التضحيات ونذرتم دماءكم وأرواحكم وسنين عمركم وجل وقتكم حتى ينعم أبناء الأردن بهذا الأمن والاستقرار في ظل ظروف ومتغيرات وتحديات تحيط بنا من هنا وهناك وما كان هذا لولا تضحياتكم وإخوانكم الذين سبقوكم والذين يحملون اليوم رايات وحداتكم وتشكيلاتكم يحافظون على العهد ويعاهدون الوطن كما علمتموهم الرجال الأوفياء الصادقين الصابرين"

والقى العميد الركن المتقاعد محمد المناجرة مندوباً عن المتقاعدين العسكريين كلمة قال فيها: " أننا في هذا الحمى الهاشمي وفي قواتنا المسلحة الأردنية - الجيش العربي بالذات التي تنفرد بسمات أردنية أصيلة عز نظيرها نستلهم معانيها القيمة من التوجيهات السامية لجلالة القائد الأعلى حفظه الله ورعاه والتي تأتي في كل المواقف والمناسبات, وأن يكون لهم في وحداتهم وتشكيلاتهم التي خدموا فيها قدراً ومكانةً".

وأضاف العميد الركن المناجرة هنيئاً لنا بقيادتنا الهاشمية المظفرة التي تثمن ما قدمه الجند السابقون من جهود كبيرة وتضحيات, وكلنا فخر واعتزاز بالقيادة العامة وهي تترجم رغبة القائد الأعلى بكل حرفية واقتدار, وذلك لتسهيل وتسيير الأمور لإخوانهم المتقاعدين دون تعقيدات.

وقدم مدير الاستخبارات العسكرية إيجازاً عن الأحداث التي تدور في المنطقة وآخر التطورات على المناطق الحدودية، خصوصاً الحدود الشمالية والشرقية للمملكة.

وحضر مأدبة الأفطار عدد من كبار ضباط القوات المسلحة الأردنية- الجيش العربي وأدى الحضور صلاة المغرب جماعة.

وكان رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق الركن محمود عبدالحليم فريحات قد افتتح مقر تجمع ضباط اربد للمتقاعدين العسكريين والواقع في محافظة اربد والذي جاء بمكرمة ملكية سامية لإدامة التواصل المستمر مع المتقاعدين العسكريين.

من جهتهم، عبر المتقاعدون العسكريون عن فخرهم واعتزازهم بالمؤسسة العسكرية وما وصلت اليه من تقدم عكس المستوى المتميز الذي تتمتع به القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي في الوقت الحاضر.

التاريخ : 6/5/2018 12:55:33 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط