الأربعاء 18-9-2018   

سامباولي "المفلس" يضع الأرجنتين على أبواب مغادرة المونديال

النهر نيوز - أهدى خورخي سامباولي مدرب منتخب الأرجنتين، نظيره الكرواتي زلاتكو داليتش 3 نقاط على طبق من ذهب في أسوأ مباريات التانغو منذ سنوات.

وارتكب سامباولي جملة من الأخطاء التكتيكية التي وضعت فريقه على أبواب الخروج من المونديال في حال نجحت آيسلندا بالتغلب على نيجيريا وانتزاع تعادل من كرواتيا.

خوف سامباولي من خط وسط كراوتيا المدجج بالنجوم بقيادة لاعب ريال مدريد لوكا مودريتش، جعله يدخل اللقاء بخط وسط دفاعي لمنع خط كرواتيا الأقوى من اللعب بحرية، لينجح بهدفه في الشوط الأول لكنه جعل ليونيل ميسي وأغوييرو في منطقة معزولة لا تصلهما الكرات.

لا يستطيع أحد تفسير ما يحدث في خطة الأرجنتين بعد أن دخل سامباولي بخطة يغيب عنها باولوا ديبالا وهيجواين للمرة الثانية بعد فشله الهجومي في مباراة آيسلندا بل أضاف إليهم أنخيل دي ماريا في خطوة أثارة حيرة المشجعين والمحللين.

تستطيع أن تعرف بنفسك أن سامباولي مدرب ضعيف بعد قراراته الغريبة عقب تلقي الهدف الأول الذي جاء بعد خطأ كوميدي من ويللي كابييرو حارس الأرجنتين، عندما دفع بديبالا وهيجواين على حساب خط الوسط ما تسبب بثغرات دفاعية استغلها الكروات بنجاح.

على العكس تماما دخل المدرب الكرواتي اللقاء بتشكيل منطقي بخطة لاحكام السيطرة على خط الوسط ومنع الأرجنتين من إيصال الكرات نحو المهاجمين وتعطيل ميسي الذي لم يستطع تشكيل أي خطورة.

واستغل هجوم كرواتيا الثغرات الدفاعية خاصة على الجهة اليسرى لمرمى الأرجنتين مستفيدين من ضعف جابرييل ميركادو وشكل خطورة كادت أن تتوج بهدف على الأقل بالشوط الأول.

التاريخ : 6/22/2018 11:34:38 AM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط