الإثنين 19-8-2018   

بدء أول قمة بين ترامب وبوتين في هلسنكي

النهر نيوز - قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الاثنين أن التوتر في العلاقات مع موسكو مرده التحقيق الذي يجريه مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) حول تدخل موسكو في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016، وسارعت موسكو لتأييد تصريحاته.

وقبيل ساعات على بدء قمة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في هلسنكي هاجم ترمب على تويتر التحقيق الذي يجريه المحقق الخاص روبرت مولر.

وكتب ترمب في تغريدة "علاقاتنا مع روسيا لم تكن يوما أسوا مما هي عليه الآن بسبب سنوات من التهور والحماقة الأميركية والآن الحملة السياسية"، ومصوبا على اسلافه في البيت الابيض.

وعبر عدد كبير من مستخدمي تويتر عن الغضب او الاستهجان لقيام رئيس أمريكي بتوجيه اللوم لبلاده في توتر العلاقات، رغم تدخل روسيا في سوريا واوكرانيا واتهام جهات روسية بالتدخل في انتخابات غربية.

لكن وزارة الخارجية الروسية عبرت عن سرورها، فسارعت اولا على حسابها الرسمي على تويتر "للاعجاب" بتغريدته قبل اعادة تغريدها برد واضح "نوافق".

ووجّه مولر الجمعة إلى 12 ضابطا في الاستخبارات الروسية تهمة قرصنة حواسيب تعود إلى الحزب الديموقراطي وفريق منافسة ترمب الديموقراطية في الانتخابات الرئاسية هيلاري كلينتون ثم تسريب رسائل إلكترونية خاصة بهدف الإضرار بحملتها.

وتنفي موسكو أي تدخل في الانتخابات.

كما ينفي ترمب أي تواطؤ لفريقه مع التدخل الذي تتهم به روسيا، وقد تعهد بطرح المسألة خلال قمته مع بوتين.

التاريخ : 7/16/2018 3:39:39 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط