الأحد 16-12-2018   

من أخطر القوانين في السنوات الأخيرة: الاحتلال يقر قانون القومية

النهر نيوز - قانون القومية اليهودية، هو اخطر قانون في التاريخ المزيف لدولة الاحتلال المزعومة، وينص على أن الكيان المزعوم هو الدولة القومية لليهود واول بنوده أن ارض فلسطين التاريخية هي الوطن القومي لليهود القادمين من مختلف انحاء العالم وفيها قامت دولتهم وعاصمتها القدس الموحدة كاملة، وفيها حق الشعب اليهودي الحصري بتقرير مصيره، ولغتها الرسمية هي اللغة العبرية، ما يعني حذف اللغة العربية من اللغات الرسمية ومنحها مكانة خاصة ذات مرتبة ثانية حالها كحال الافراد غير اليهود في الاراضي المحتلة.
اقرار القانون يعنيـ تحول الفلسطنيون في اراضي الداخل المحتل عام ثمانية واربعين لمواطنين فئة ثانية او ثالثة، وقد يؤدي الامر لتهجيرهم، كما انه يشجع على الاستيطان ما يعني التمهيد لضم الضفة الغربية وهو بذلك يقضي على حل الدولتين ولا يعترف بأي من قرارات الامم المتحدة، كما أن النص المتعلق بلم الشتات وتهجير اليهود من مختلف انحاء العالم الى ارض فلسطين يعني شطب حق العودة.
القانون الذي اقره كنيست الاحتلال في ساعات مبكرة من صباح اليوم، يؤسس لمرحلة جديدة من العنصرية الدستورية والابارتيهد العنصري بحق الفلسطينيين وقد يعتبر اليهود هذا القانون مسوغًا لارتكاب مزيد من المجازر كتلك التي وقعت عام ثمانية واربعين ابان النكبة، هذا القانون هدفه اللا معلن هو افراغ القومية الاخرى من فلسطين، نحو دولتهم التي يعمل العالم على اخراج جنينها المشوه المعالم والحدود، اقرار القانون يعني ببساطة: حق تقرير المصير في فلسطين للشعب اليهودي فقط.

التاريخ : 7/19/2018 7:02:02 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط