الخميس 18-10-2018   
سائق تكسي يحتج ضد «تطبيقات النقل الذكية» بطريقة غريبة    إلقاء القبض على مشتبه بهم حاولوا خطف أطفال في إربد    المستقلة للانتخاب تعلن جاهزيتها لانتخابات الموقر    ترمب يهدد بإغلاق الحدود مع المكسيك    عودة أكثر من 40 لاجئا سوريا من الأردن الى بلادهم    الطراونة يلتقي رؤساء بلديات للوقوف على مطالب العاملين فيها    الحكومة تقرر اعفاء الدفعة الثانية من الحاصلين على قروض تأهيل مهني من صندوق المعونة    3 اصابات اثر حريق محدود في إحدى مدارس محافظة معان    الرزاز : أصبح لدينا جيل يسمى جيل الانتظار    أعمال تعبيد وصيانة لشوارع رئيسية في مدينة عمان يومي الجمعة والسبت    «الصحة» تؤكد مأمونية المطاعيم وسلامتها    بدء دخول الشاحنات السورية الى المملكة    قتلى ومفقودين اثر تواصل الفيضانات في تونس..    منتخبنا للسيدات يواصل تدريباته استعداداً للتصفيات الأولمبية    الصناعة والتجارة: هكذا يخدم معبر جابر الأردن    

توجه لإنشاء محطات تحويلية للورق والبلاستيك والنفايات الصلبة في الأكيدر

النهر نيوز- قال وزير البيئة نايف الفايز ان العمل جار لإنشاء وحدة اضافية جديدة لمعالجة حوالي 50 الف متر مكعب من مادة الزيبار في مكب الاكيدر.

واكد خلال جولة له في مكب الاكيدر للنفايات أمس الأول، ان الجهود تنصب لجعل المكب نموذجا على مستوى المملكة في معالجة مجموع النفايات الصلبة والسائلة والغازية وفق أحدث الأساليب والطرق، والاستفادة من مخلفاتها في انتاج الطاقة في اطار استراتيجية وطنية متكاملة لإدارة النفايات.

واشار الفايز الى ان التوجه لإنشاء محطات تحويلية للورق والبلاستيك والنفايات الصلبة، وزيادة الاهتمام باتباع الاساليب الصحية الوقائية للعاملين، اضافة الى استكمال مشروع اضاءة المكب بالكامل، وتزويد العالمين فيه بوسائل مراقبة واتصال حديثة، الى جانب تحسين وتعبيد طريق بلدة الاكيدر، وإنشاء مشروع انتاجي للأسر في المجتمع المحلي.

ولفت الى ان المكب بحاجة الى مضاعفة طاقته الاستيعابية لمادة الزيبار التي يصل معدلها السنوي الى حوالي 120 الف طن، وان الوزارة انشأت خلية لهذه الغاية تستوعب حوالي 60 الف طن سنويا لدعم الجهود التي بذلتها وزارة الشؤون البلدية عبر السنوات الثلاث الاخيرة والتي كان لها اثر في احداث الفارق والنقلة النوعية في المكب.

واوضح رئيس مجلس الخدمات المشتركة لمحافظة اربد علي البطاينة ان المكب شهد تطورا كبيرا منذ بداية استخدامه عام 1986، وبدأ يتحول تدريجيا كمكب صديق للبيئة نتيجة التحسينات والتكنولوجيا الحديثة المتبعة في معالجة مختلف أنواع النفايات بديلا عن الطريقة التقليدية التي كانت سائدة وهي الاكتفاء بعمليات الطمر.

وأشار البطاينة الى ان مسألة استيعاب كميات إضافية من مادة الزيبار تبقى هي التحدي الأكبر أمامنا حيث تستوعب الحفائر والخلايا الموجودة حاليا 30 الف متر مكعب بينما الكميات المتوقعة سنويا تصل الى حوالي 150 الف متر مكعب.

والتقى وزير البيئة عددا من الصناعيين في مدينة الحسن، بحضور مدير المدينة معتز نمروقة ورئيس جمعية المستثمرين في المدينة عماد النداف، وبحث معهم التحديات البيئية المتعلقة بالصناعات القائمة في المدينة، معربا عن استعداد الوزارة للتشارك مع القطاع الصناعي في إيجاد الحلول لمخلفات مصانع الأقمشة، بإنشاء محرقة ضمن الأسس والاشتراطات الصحية ومحطة لتكرير المياه الزرقاء لاستخدامها بالري.

وعرض نمروقة والنداف وأصحاب مصانع للمشاكل والتحديات البيئية التي تواجههم في التخلص من النفايات الناتجة عن مصانع المدينة والتي تصل الى 70 طنا يوميا.

التاريخ : 8/4/2018 7:08:10 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط