الثلاثاء 18-9-2018   

اسعار الاضاحي المستوردة يجب أن تكون أقل من البلدية

النهر نيوز - قالت الجمعية الوطنية لحماية المستهلك إنه يجب أن تكون أسعار الاضاحي المستوردة أقل من مثيلاتها البلدية ما بين 20-25 بالمائة، من خلال متابعاتها، لذلك طالبت بإعطاء المستهلك حقه في الاختيار من خلال توضيح نوع ومنشأ كل نوع من أنواع الأضاحي، تجنبا لما حدث في سنوات سابقة عندما تام الخلط بين الأضحية البلدية مع الأضحية ذات المنشأ الخارجي.

ودعت " حماية المستهلك"، في بيان لها، الأربعاء، الجهات الرسمية المعنية بهذا الأمر بأن يكون لديها تعداداً شفافاً لعدد الأضاحي ذات المنشأ المحلي لتقرر بعدها الكميات الواجب استيرادها من الخارج للحفاظ على الأضحية المحلية (نوعاً وسعرا) من جهة بالإضافة إلى عدم الإضرار بمصالح المستهلكين ممن يرغبون في الحصول على الأضحية المناسبة من جهة أخرى، لافتة إلى أن حرية الاختيار للمستهلك تساعده في اتخاذ القرار الذي يريد والذي يتفق مع قدراته الشرائية المالية.

وأضافت، انه من خلال متابعتها الطويلة لأسعار الأضاحي أن أسعار الأضاحي المستوردة يجب أن تكون أقل من مثيلاتها البلدية ما بين 20-25 بالمائة، وذلك لان أسعار الشراء وباقي الكلف للأضاحي المستوردة تكون في الغالب أقل من كلف مثيلاتها البلدية.

ودعت الجمعية الجهات ذات العلاقة مراعاة هذا الأمر للحفاظ على الثروة الحيوانية من جهة، ودعم المربين المحليين من جهة أخرى، والعمل على توعية المواطنين قبل عمليات الشراء للأضاحي من جهة ومراقبة أسعار الأضاحي سواء المحلية أو المستوردة وبشكل صارم وجدي من جهة أخرى.

وطالبت "حماية المستهلك"، الجهات الرقابية الحكومية بضرورة تكثيف جهودها فيما يتعلق بالعروض المتزاحمة التي تعرض يوميا من خلال وسائل الإعلام واللوحات الإعلانية المعلقة على جنبات الطرق والتي تتفاوت في الأسعار والمواصفات الخاصة بالأضحية ما يوقع المستهلك في حيرة، داعية المواطنين الذي يشعرون أن أسعار الأضاحي مبالغ فيها ومرهقة لإمكانياتهم الشرائية تأجيل الشراء للسنوات المقبلة خاصة أن معظم الأسر تعاني من أزمات كثيرة نتيجة حالة الكساد التي باتت تضرب بقوة معظم الجوانب المعيشية لهم موضحة أن التأجيل سيكسر حالة الاحتكار المنظمة من قبل عدد قليل من الأفراد الذين يعرضون هذا الصنف من الأضاحي أو تلك.

كما دعت حماية المستهلك الجهات الحكومية وعلى رأسها أمانة عمان الكبرى والبلديات إلى تنظيم الحظائر على جنبات الطريق، بالإضافة إلى إجبار أصحاب الحظائر إلى المحافظة على النظافة العامة للمناطق التي يتواجدون فيها وعدم ترك بقايا الذبائح في ذات المكان لتتحول إلى مكاره صحية تؤثر على السلامة العامة.

التاريخ : 8/15/2018 1:43:43 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط