الخميس 20-9-2018   

"اليرموك" تنفي إجبارها 14 عميدا على تقديم استقالاتهم

النهر نيوز - نفت دائرة العلاقات العامة والإعلام في جامعة اليرموك صحة ما تم تداوله بخصوص إجبار (14) عميدا على تقديم استقالاتهم خلال اجتماع مجلس العمداء الذي عقد الخميس.
وأكدت الجامعة في بيان صحفي وزعته الخميس أنه لم يتقدم أي عميد باستقالته خلال اجتماع الذي عقد او بعد انتهائه.
واستهجن البيان الزج بمثل هذه الأخبار التي لا أساس لها من الصحة والتي تحاول تشويه سمعة الجامعة والنيل من مسيرتها وإنجازاتها.
وشدد البيان على ان اجتماع اليوم لمجلس العمداء الذي حضره 17 عميدا هدف بشكل اساسي لتقديم الشكر والتقدير من قبل رئيس الجامعة لجميع العمداء خلال فترة عملهم الماضية حيث ثمن رئيس الجامعة جهود العمداء خلال العام الجامعي وحُسن أدائهم، الامر الذي انعكس ايجابا على مسيرة اليرموك التي تفخر على الدوام بمنجزات كوادرها الاكاديمية والادارية المتراكمة على كافة الصعد.
واشار البيان الى ان رئيس الجامعة اوضح خلال الاجتماع واقع المجلس الحالي ، حيث أنتهت خدمات (8) عمداء حكما، وتم قبول استقالة (3) اخرين تقدموا بها قبل نحو أكثر من اسبوع طوعا بسبب حصولهم على اجازات تفرغ علمي وعقود عمل خارج المملكة، بالإضافة إلى أن أحد نواب الرئيس تنتهي فترة عمله "كنائب للرئيس" في غضون أقل من ثلاث أسابيع، وعليه فإن بقية العمداء وعددهم ستة مستمرين في مواقعهم للفترة المتبقية.
وتابع البيان أنه وبالنظر للحالة المشار إليها اعلاه من انتهاء خدمات واستقالات بعض اعضاء المجلس وبسبب رغبة بعضهم للتفرغ العلمي خارج الوطن، ولان التشكيلات الاكاديمية متوقعة لدى الجميع مع نهاية كل عام جامعي لمن تنتهي مده تكليفه، قام رئيس الجامعة بإبلاغ مجلس العمداء برغبته بتشكيل فريق جديد يقود الجامعة في المرحلة المقبلة يساهم بتحقيق رؤى الجامعة ويحافظ على منجازاتها والبناء عليها.
ودعا البيان الى توخي الدقة والموضوعية والالتزام بالمهنية في نقل ونشر الأخبار، خصوصا ما يتصل بالجامعات بوصفها منارات علم ورافد حقيقي في بناء الوطن وأجياله القادمة في الوقت الذي ثمن فيه مهنية وصدقية ودور وسائل الاعلام وحرصها على نقل الحقائق كما هي.

التاريخ : 8/16/2018 5:48:06 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط