السبت 17-11-2018   

القاهرة تتسلم من قبرص مصريا متهما بخطف طائرة

النهر نيوز - تسلّمت القاهرة مصريا متهما بخطف طائرة العام 2016 وتحويل مسارها الى قبرص بعد عامين من محاولات استرداده من الجزيرة المتوسطية، بحسب مصادر متطابقة الأحد.

وفي اذار/مارس 2016 قام المصري سيف الدين محمد مصطفى (61 عاما) بخطف طائرة تابعة لشركة "مصر للطيران" الى مطار لارنكا بقبرص بعدما هدد الطاقم بحزام ناسف مزيف، الا انه سلّم نفسه للسلطات القبرصية وافرج عن الركاب الذين لم يصابوا بأذى.

واعلنت السلطات القبرصية يومها ان خطف طائرة الايرباص ايه-320 التي كانت تقوم برحلة بين الاسكندرية والقاهرة والذي استمر نحو ثماني ساعات، لا علاقة له "بالارهاب".

وقال بيان صادر عن وزارة العدل القبرصية الأحد "سلّمت السلطات القبرصية امس (السبت)، المصري المعتقل سيف الدين محمد مصطفى".

وأكد مسؤولون في مطار القاهرة وصوله وسط ترتيبات أمنية مشددة مساء السبت.

كما أصدر النائب العام نبيل صادق بيانا يؤكد احالة مصطفى "على النيابة المختصة لاستكمال التحقيقات التي تجريها بشأن ما نسب إليه من وقائع".

وقررت نيابة الاستئناف بمحافظة الاسكندرية شمال مصر حبس مصطفى الأحد 15 يوما على ذمة التحقيقات "بتهمة اختطاف طائرة تحت التهديد وتعريض ركابها للخطر"، حسب موقع صحيفة الاهرام الحكومية.

وحاول مصطفى منع تسليمه لمصر بحجة أنه لن يواجه محاكمة عادلة في بلاده.

إلا أن القضاء القبرصي رفض طعنا قدمه العام الماضي، كما رفض طلبه الحصول على صفة لاجىء معتبرا انه "ارتكب جرائم خطرة".

وخلال جلسات محاكمته، قال مصطفى انه اراد الديموقراطية للمصريين الذين يتعرضون "للخطف والاختفاء والحبس غير القانوني والاعدامات بدون محاكمات امام القضاء".

واكد انه اراد من خطف الطائرة ان يطلب اللجوء الى ايطاليا ليخبر العالم عن "حكومة مصر القمعية".

واوضحت وزارة العدل القبرصية ان مصطفى ابدى رغبته "في العودة الى وطنه" وتنازل عن طعن تقدم به امام المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان.

وتابع البيان "لقد أعطت السلطات المصرية ضمانات بأن مصطفى سيواجه الاجراءات القانونية بما يتوافق مع المعايير الدولية".

التاريخ : 8/19/2018 9:22:54 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط