السبت 20-10-2018   

الأمانة والجامعة أيهما يتنازل؟

د. مهند مبيضين

التقى أمين العاصمة د. يوسف الشواربه مؤسسات مجتمع مدني في لواء الجبيهة، وترأس مجلس التطوير التربوي للمنطقة، وحضر عن الجامعة الزميلات ممثلات مركز دراسات المرأة ومركز تنمية خدمة المجتمع، واللقاء مهم ومقدر لفتح الآفاق حول مستقبل التطوير المطلوب للمنطقة ومحيط الجامعة الأردنية.
لكن ما يطلبه مجتمع الجامعة يبدو مختلفا عما تطلبه او تتوقعه الأمانة من مجتمع المنطقة بعمومه، وهي منطقة تتسع إلى لواء الجبيهة الكبير والمزدحم والجاذب للسكان الجدد. فمجمتع الجامعة يطلب شراكة حقيقية مع الأمانة لحل ازمات المرور المحيطة فيها وقت الذروة صباحاً ومساءً، وخاصة أن الجامعة لا تشكل سبب الأزمة الوحيد، فإلى جانب آلاف الطلبة وسياراتهم في الأردنية، هناك جامعة خاصة ووزارة تعليم عالٍ ومركز جغرافي، وكل ذلك يحدث في وقت موحد.
ويضاف إلى ذلك مرتادو مستشفى الجامعة من مرضى وموظفين ومثلهم في مركزي علاج امراض السكري والسرطان وهذا ما يسبب توافد آلاف السيارات للطلبة والموظفين والمرضى.
المسألة معقدة في المستشفى من حيث المواقف، وكذلك الحال عند مدخل المركز الوطني للغدد وامراض السكري، والشارع الشرقي للجامعة ضيق ولا يناسب الضغط عليه، والجامعة طرحت سابقا الانسحاب لعدة امتار لتوسعة الشارع مقابل تحويل صفة الشارع، والبوابة الجنوبية تشكل نهاية لشارع المدينة المنورة، وسبب الأزمة فيه كان استخدام نهاية الشارع «يوتيرن» للذين يريدون العودة لمستشفى الجامعة او العودة لشارع المدينة، وبهذا يتجاوز الراغبون بذلك المنعطف الموجود على سطح الجسر والذي يقود إلى شارع الملكة رانيا.
المهم ان كل رؤساء الجامعة حاولوا الحوار مع الأمانة، وطرقوا بابها، واعتقد أن شركة سيغما التي اشرفت على تنفيذ توسعة مركز الحسين لديها تصور، ارسل للجامعة من قبل المهندس صالح ارشيدات حول البوابة الجنوبية، ولا خلاف أن كل منتسبي المؤسسات الأخرى متضررون من أزمات المرور. خاصة وان البوابة الجنوبية تستخدم ممراً للمؤسسات صباحا ومساءً.
تحتاج الأزمة لاستماع كل الأطراف لبعض: إدارة السير، والجامعة والأمانة، للوصول لحل، وليس من المعقول أن تكون كلية الهندسة خارج هذا الحوار. ونتيجة هذا الحوار تستحق تنازل البعض لصالح المصلحة العامة والنتيجة الأمثل لحل ازمة مرهقة للوقت والاعصاب والاقتصاد وهي مكلفة للأمانة أيضاً.

التاريخ : 10/9/2018 6:53:24 AM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط