الأربعاء 12-12-2018   
توقيف مختلسة 15 يومًا بالجويدة وإصدار لوائح اتهام بأربع قضايا فساد    السعود يطالب بعدم تكفيل المسيئين عبر التواصل الاجتماعي    العمل الإسلامي: الحكومة تمادت في إدارة الظهر للمطالب الشعبية    ضبط شخص مصنف خطر باربد    الملكة تكرم الفائزين بجائزتي المعلم والمرشد التربوي المتميزين    مصادر حكومية : العفو العام قريبا جدا .. والرزاز سابحثه اليوم    الملك يبحث مع رئيس المجلس الأوروبي فرص توسيع التعاون مع دول الاتحاد الأوروبي    الطراونة يطالب بتعليمات ضريبية لتجنيب البورصة مزيداً من الخسائر    رمزية "خميس الرابع" تخطف الاضواء من "جمعة البلد"    ضبط مطلوبين واسلحة ومواد مخدرة في مختلف مناطق المملكة    مالية النواب تتوعد زواتي بطرح الثقة    المدعي العام يوافق على تكفيل الإعلامي محمد الوكيل والمتدربة ربيحات    تيريزا ماي تواجه سحب الثقة من البرلمان البريطاني اليوم    وفاة الفنان يوسف يوسف    عودة 684 لاجئ سوري الى بلاده خلال الـ 24 ساعة الماضية    

رسالة البلقاء للأمل وضد الإحباط

د. مهند مبيضين

خطوة كبيرة التي قامت بها جامعة البلقاء مؤخراً بالإعلان عن برنامج إصلاحي للتعليم المهني بحيث تحدث نقلة نوعية في حياة الشباب، هي خطوة جريئة بلا شك، تحسب للجامعة، وقيادتها، وهي تحوّل الكثير من الشباب من حالة اليأس والقنوط إلى حالة الأمل والإقبال على الحياة.
يحسب للدكتور عبدالله الزعبي رئيس جامعة البلقاء ما فعل، لكونه رئيساً للجامعة، يمكن ان يمضي مدته بستر وستيرة، ولكنه سعى لضرورة التغيير، وهنا قد يخرج من يحذر وينتقد ويقول هناك أخطاء، وهذا امر طبيعي أن يكون هناك قوى رجعية ترفض التغيير، وتكيل التهم، ولكن حتى لو كان هناك أخطاء في العمل أحيانا فكل اجتهاد فيه احتمالية لذلك، لكن رئيس البلقاء جريء ومثابر، ومعه فريق من العاملين على مشروع تحديث كبير، وهم لا يرتدون عن عزمهم وعن إرادة التغيير، في سبيل خدمة بلدهم.
فقد جاء الإعلان مؤخراً عن رؤية طموحة في التعليم المهني تمكّن الطلبة الملتحقين بها للحصول على شهادات مهنية في درجات البكالوريس والماجستير والدكتوراه، ويُتيحُ لخريجيه الحصول على فرص عمل سريعة، مما يعزز تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة.
ومشروع البلقاء التحديثي يأتي ضمن الخطة التنفيذية للجامعة لكي ننجز اصلاح قطاع التعليم التقني والتطبيقي في البلد ونجود مخرجاته، ولكي نتخلص من ثقافة الناس المشوهة في التعليم
فالمشروع يأخذ بيد الطلبة غير الناجحين في الثانوية العامة وخريجي المدارس الثانوية المهنية، ممن لم يحققوا شروط الالتحاق بالجامعات والكليات الجامعية الحصول على الدرجة الجامعية المتوسطة، وبالتالي الحصول على الدبلوم الفني.
والمشروع يجعل جميع فئات الطلبة بعد مزاولتهم العمل في مجال تخصصهم لفترة تتراوح بين 4-5 سنوات، وبعد اجتيازهم الامتحان التأهيلي قادرين على الالتحاق بجامعات تقنية بعد اجتيازهم للسنة التحضيرية، وهذا المشروع ينسجم مع توجهات البلد نحو تحويل الناس من الريعية إلى الانتاج.
صفوت القول: كانت خبرات الأردنيين هي أفضل ما لديهم، وهي جواز عبورهم للعالم، وهي التي قادتهم ليكونوا فاعلين، واليوم في البلقاء هناك فرصة كبيرة لتغيير حياة الآلاف من الشباب ممن يعانون الاحباط واليأس. وهم مدعوون لكي يذهبوا للجامعة ويستطلعوا طبيعة البرنامج والدخول فيه.

التاريخ : 12/6/2018 8:04:48 AM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط