الإثنين 22-4-2019   

اتفاق بين "تحرير الشام" و"حراس الدين" بإدلب.. دائم أم مؤقت؟

النهر نيوز- توصلت "هيئة تحرير الشام" وتنظيم "حراس الدين" إلى اتفاق شامل، وذلك بعد وصول التوترات والمشاحنات بينهما إلى احتمال نشوب مواجهة عسكرية.

وبحسب نص الاتفاق الذي وصل لـ"عربي21" نسخة منه، فقد تم الاتفاق على وقف التحريش الإعلامي من كلا الطرفين، وضرورة التبين قبل إبداء أي موقف إعلامي أو عملي.

وأشار نص الاتفاق إلى الاتفاق على صيغة معنية للجوانب القضائية والأمنية.
جاء فيه أيضا، الاتفاق على مسألة من انتقل من كل طرف للآخر، وتشكيل لجنة للنظر في الحقوق الخاصة المدعى عليها، مع إعادة موضوع السلاح إلى ما كان عليه قبل الأزمة الأخيرة، وذلك في إشارة إلى الانشقاقات التي تحدث من حين لآخر في صفوف "الهيئة" وتوجه المنشقين إلى "حراس الدين" الذي يعتبر صندوقا للعناصر المتشددة.

وطرح مراقبون تساؤلات بشأن قدرة الاتفاق على احتواء الخلاف بينهما، وعن ما إذا كان الاتفاق قد أنهاها فعلا، أم أجل ظهورها فقط.

وفي هذا السياق، شكك الصحفي إبراهيم إدلبي بجدية الاتفاق، واصفا الاتفاقات بين الجماعات الراديكالية بـ"المؤقتة"، مشيرا إلى الاتفاقات السابقة التي وقعتها "الهيئة" مع فصائل المعارضة ومن ثم انقلبت عليها، مثل الاتفاق مع "حركة نور الدين الزنكي" قبيل القضاء عليها، قبل أشهر.

التاريخ : 2/11/2019 4:19:50 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط