الأربعاء 26-3-2019   

خدمة «تاكسي للسيدات» قريباً في الشيشان

النهر نيوز- يولي قطاع الأعمال اهتماماً متزايداً باحتياجات النساء، وتوفير كامل شروط الراحة لهن بشكل عام، دون تجاهل الخصوصيات المتصلة بالبيئة الاجتماعية والعادات والتقاليد في كل مجتمع. ومثال على ذلك مشروع «تاكسي نسائي» الذي يجري التحضير لإطلاقه في العاصمة الشيشانية غروزني نهاية العام الحالي، بهدف توفير سيارات نقل «تاكسي» تقودها امرأة لخدمة المواطنات. المشروع الذي يحمل اسم «ميخكاريي»، أي «الفتيات» باللغة الشيشانية، سيحصل على تمويل من صندوق الشيخ زايد.

وتقدر التكلفة الأولية بنحو 13 مليون روبل (200 ألف دولار)، قال سليم أحمدوف، المستشار في صندوق الشيخ زايد في الشيشان، إن المبادرين سيساهمون بمبلغ قدره 2.5 مليون روبل، بينما سيساهم الصندوق في الجزء الأكبر من التمويل، على أن يقوم المبادرون بداية بشراء سيارتين لإطلاق المرحلة التجريبية، وبناء على الطلب سيتم شراء عدد آخر من السيارات، إلى أن تصل في النهاية إلى 17 سيارة تاكسي للسيدات.

وترى مدينة تساكايفا، المبادرة بإطلاق هذا المشروع «تاكسي للسيدات» خدمة ضرورية في منطقة القوقاز، من وجهة نظر التقاليد المحلية والتعاليم الدينية، وقالت: «لا تسمح كثيرات لأنفسهن بالتنقل مع سائق تاكسي رجل، هذا يتعارض مع المعايير الدينية، وكذلك مع المبادئ الخاصة للأسرة. أنا امرأة وأعرف تماماً هذه المشكلات، لذلك خدمة (تاكسي للنساء) حيث السائق امرأة. هي خدمة ضرورية».

ولن تقتصر الخدمات التي يوفرها المشروع على النقل، وتشمل كذلك خدمة التجميل والماكياج في المنزل، وكذلك الحجامة للنساء. وأكدت تساكايفا أن كثيرات تقدمن بطلب وظيفة للعمل في المشروع «سائقة تاكسي»، وستكون الأفضلية لمن تتوفر لديها خبرة في قيادة السيارات، مع أخذ مواصفات أخرى بالحسبان. ويخطط القائمون على المشروع للتوسع مستقبلاً ونقل التجربة إلى الجوار في إنغوشيا وداغستان.

خدمة «تاكسي للسيدات» ربما تكون جديدة على جمهوريات القوقاز في روسيا، إلا أنها ليست التجربة الأولى من نوعها، إذ أطلق عدد كبير من الدول مثل هذه الخدمة منذ عدة سنوات.

التاريخ : 3/8/2019 12:16:05 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط