الإثنين 17-6-2019   

الحكومة مسؤولة سياسيا وأخلاقيا عن فاجعة البحر الميت

النهر نيوز - أكدت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطق باسم الحكومة جمانة غنيمات أن الحكومة مسؤولة سياسيا وأخلاقيا عما حدث في البحر الميت.

وقالت غنيمات خلال مؤتمر صحفي عقده 6 وزراء اليوم الأربعاء في دار رئاسة الوزراء للحديث عن إجراءات الحكومة بعد فاجعة البحر الميت، إن هناك مسارا قانونيا لدى القضاء ويجري التحقيق فيه بشأن حادثة البحر الميت.

ومن جهته قال وزير التربية والتعليم ووزير التعليم العالي وليد المعاني، أكدنا على تعليمات الرحل المدرسية، بضرورة تحديد خط الرحلة من المدرسة، وبيان كشف بأسماء الطلبة، وأخذ كافة الموافقات، ومراعاة السلامة العامة، إضافة إلى مرافقة طبيب أو ممرض.

وأضاف المعاني "يجب أن تكون العودة قبل مغيب الشمس والتأكد من وصول التلاميذ إلى منازلهم وتحديد توقيت الرحلات من 12 /3 من كل عام إلى 15/5 من العام".

وأشار المعاني إلى منع رحلات المغامرة، إضافة إلى رحلات الغابات والمجمعات التجارية، والسيركات، وأماكن السباحة ومن بينها مجاري السيول والمنحدارت.

وبدوره وزير الداخلية سمير المبيضين، كشف عن توزيع 200 غطاس على كافة أنحاء المملكة، ووضع آلية لمنع التداخلات بين المناطق الإدارية والأمنية.

وبين أنه سيتم تجهيز مركز للغوص قرب موقع الحادث خلال شهرين.

وأكد أنه تم حظر مناطق محددة أمام السياحة الداخلية والخارجية بشكل تام، إضافة إلى أن لجنة طوارئ المحافظات أجرت تمارينا وهمية لتقييم الخلل وماذا نريد مستقبلاً.

أما وزيرة السياحة والآثار مجد شويكة، أكدت أنه تم مراجعة جميع التشريعات الناظمة للقطاع السياحي وسيصدر تعليمات بذلك وتم اعتماد معايير الممارسات الفضلى لأجل تحقيق السلامة العامة أولا.

وقالت إنه تم استحداث فئات جديدة من الأدلاء السياحيين لسياحة المغامرة، ونعمل على مراجعة نظام الأدلاء السياحيين.

وبين وزير الصحة غازي الزبن، أن الوزارة تفكر بإقامة مبنى جديد للطب الشرعي مستقل عن مستشفى البشير لضيق المكان.

وقال إن الوزارة دربت كوادر الصحة على دقة تشخيص إصابات حوادث الكوارث وزادت عدد الأطباء في أقسام الطوارئ.

وأضاف إن تصنيف الإصابات وإخلاؤها سيكون بالتنسيق مع الدفاع المدني، وتشكيل فريق للدعم النفسي لأسر شهداء الفاجعة.


أما وزير الأشغال العامة والإسكان فلاح العموش فقد قال إن الوزارة طرحت 3 عطاءات لمعالجة آثار السيول في طريق زارة - البحر الميت بقيمة 11 مليون دينار.

وأكد العموش البدء بإعادة تأهيل المناطق التي عانت من السيول وخاصة في منطقتي ماعين ومأدبا.


وزيرة الإعلام جمانة غنيمات قالت إن الحكومة تعمل مع الوكالة الألمانية للتنمية لمواجهة الفيضانات الومضية، مؤكدة أنه سيتم تفعيل الإنذار المبكر قبل نهاية العام،

وأضافت غنيمات أن دائرة الأرصاد الجوية اتخذت إجراءات لتطوير آلية الإعلان عن النشرات الجوية من خلال محتوى جديد وتقارير تفصيلية وتم طرح عطاء لإنشاء نظام مبكر للكوارث الطبيعية.

التاريخ : 3/20/2019 8:01:12 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط