الخميس 26-6-2019   

بعد أسراب فراشات «السيدة الملونة»... جحافل الخنافس تغزو أرياف سوريا

النهر نيوز- بعد هجرة أسراب فراشات «السيدة الملونة» إلى سوريا مطلع فصل الربيع الحالي، بدأت موجات من الصراصير السوداء الصغيرة (الخنافس أو الكالوسوما) هجومها على أرياف حماة وحمص ومناطق في البادية والقلمون وسط سوريا؛ مما أثار الذعر والشائعات حول أضرارها، وصلت إلى أن جحافل الخنافس في طريقها من سوريا إلى لبنان، وذلك رغم تطمينات وزارة الزراعة في سوريا بأن تلك الخنافس عمرها قصير جداً، ومفيدة للتوازن البيئي؛ كونها تتغذى عل الحشرات الضارة.
وأوضح مدير وقاية النبات في وزارة الزراعة، فهر المشرف، في تصريح رسمي، أن هذا النوع من الحشرات غير ضارٍ، ونافع للحفاظ على التوازن البيئي، حيث يسهم في القضاء على الحشرات الضارة في البساتين والغابات، ويعود سبب ظهورها بأعداد كبيرة إلى هطول المطر بغزارة وارتفاع نسبة الرطوبة وزيادة المساحات الخضراء. 
وحول ظاهرة زحفها إلى المناطق المأهولة قال: إن الخنافس «الكالوسوما» تنجذب إلى الضوء لذلك تتجمع حول المنازل وعمرها قصير جداً.
من جانبها، قامت مديرية النظافة في مجلس مدينة حمص، وبعد تزايد المخاوف من هذه الظاهرة غير المألوفة في سوريا، التي عاشت موسم أمطار استثنائياً هذا العام بعد أعوام طويلة من الجفاف، برش المبيدات للحد من زحف الخنافس من البساتين والأراضي الزراعية إلى المنازل؛ لمكافحة هذه الخنافس التي تعد من الأنواع الورقية ذات النشاط الليلي، التي تنمو بين الأعشاب البرية، ومع بدء ارتفاع الحرارة تبدأ بالانتشار.
وكانت الملايين من فراشات «السيدة الملونة» قد عبرت سوريا بداية فصل الربيع في طريق هجرتها، وتعرضت لسقوط برد؛ ما أدى إلى موت الكثير منها، علماً بأن انخفاض الحرارة خلال عبور أسراب «السيدة الملونة» قد يقضي على 70 في المائة منها. 
وشوهدت أسراب الفراشات الملونة بأعداد غير مسبوقة في أكثر من محافظة سورية تطير على ارتفاعات منخفضة، في الساحل السوري وفي المنطقة الوسطى، وصولاً إلى ريف دمشق ودمشق والقنيطرة.
ومع ارتفاع درجات الحرارة في سوريا بعد شتاء طويل بارد وأمطار غزيرة، تكاثرت أنواع كثيرة من البعوض، الذي ينتشر بكثافة في المدن والمناطق السكنية المحيطة بالأنهار، كنهر بردى بدمشق ونهر العاصي في حمص وحماة.
وشهدت سوريا خلال فصل الربيع ظواهر طبيعية استثنائية عدة ناجمة عن غزارة الأمطار، كموسم «الكمأة» بكميات لم تشهدها البلاد منذ أكثر من عشرين عاماً، وأسراب الفراشات المهاجرة، ومن ثم خنافس الكالوسوما.

التاريخ : 4/13/2019 11:49:13 AM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط