الإثنين 27-5-2019   

المعايطة: سنرسل للأحزاب مسودة نظام التمويل قريباً

النهر نيوز - قال وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة، إنه سيتم إرسال مسودة للأحزاب لنظام التمويل المالي كمشروع نهائي قريباً، للسير لاحقاً بإقراره وفق الأطر الدستورية.

جاء ذلك في لقاء الوزير المعايطة مع ائتلاف الأحزاب الإصلاحية، اليوم الأربعاء، في مبنى الوزارة، اتفقوا خلاله على ضرورة استمرار الحوار في مختلف القضايا ذات العلاقة بتشريعات العمل السياسي.

وبهذا اللقاء، تكون الوزارة قد أنهت حواراتها مع الأحزاب، لبحث تعديل نظام تمويل الأحزاب وقانون الأحزاب.
وأكد المعايطة أن الرسالة التي تريد الدولة إرسالها للمواطن، هي أن الأحزاب وسيلة رئيسة للمشاركة في البرلمان، وأن المواطن عندما يشعر بأن الحزب يحقق طموحه العام والخاص فإنه سينتسب له، لأن أساس العمل السياسي هو العمل الحزبي.

وبيّن الوزير أن الأحزاب السياسية جسم حيوي، وليس جسما بيروقراطيا إداريا، لذلك على الأحزاب أن تكون حاضرة تحت قبة البرلمان؛ تحقيقا للرؤية الملكية في الوصول إلى الحكومات البرلمانية.

ودعا المعايطة للاستفادة من تكنولوجيا المعلومات ووسائل التواصل الاجتماعي للتعريف بالأحزاب، والتواصل وفتح حوارات مع الناس عبر هذه الوسائل، باعتبارها الأكثر انتشارا بين الاردنيين.

وقال منسق تيار الأحزاب الإصلاحية، الأمين العام لحزب المستقبل الدكتور صلاح القضاة: إن الهدف من تمويل الأحزاب هو تعزيزها وتقويتها، بحيث يكون العمل الحزبي البرامجي هو الأساس لخوض الحياة السياسية والانتخابات، داعيا الى تحقيق تناسب طردي بين قوة الحزب في الوصول إلى البرلمان والتمويل المالي للأحزاب، والتركيز على الائتلافات واندماجات الأحزاب.

ولفت الى النظرة السلبية لتزايد عدد الأحزاب على الساحة المحلية، ما يستوجب العمل على تيارات وائتلافات حزبية، بحسب ما دعا إليه جلالة الملك، مضيفاً أن الأحزاب تتفق مع الحكومة بضرورة الرقابة على التمويل المالي.

ودعا أمين عام حزب العدالة الاجتماعية عبدالفتاح النسور إلى خفض عدد الأحزاب التي تنضوي في ائتلافات بدلاً من 12 حزباً، ليصبح العدد أقل من ذلك، مطالباً بتعزيز حضور الأحزاب عبر المقرات في المحافظات التي تحتاج إلى دعم مالي لاستمرار عملها.

الأمين العام لحزب الأنصار الأردني عوني الرجوب، أوضح أن تقليص الدعم عن الأحزاب سيؤدي إلى تقليص عدد المقرات، وأن وصول الأحزاب إلى قبة البرلمان سيكون له فعالية أكبر للحياة البرلمانية.

أمّا أمين عام حزب الشباب الوطني الأردني عبدالسلام الحمزة، فقال: إن خفض عدد المقرات سيؤثر سلباً على وجود الأحزاب في المحافظات.

وطالب أمين عام حزب جبهة العمل الوطني عبدالهادي المحارمة بدعم مواقف جلالة الملك في مواجهة الضغوط الدولية والإقليمية والمؤامرات التي تحيط بالأردن حفاظاً على الأمن الوطني.

بترا

التاريخ : 4/24/2019 6:42:26 PM

التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
جميع الحقوق محفوظة لموقع النهر الاخباري
لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر " النهر الاخباري "
الاراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط